الراية الرياضية
هزما الدب الروسي وأكاديمية محمد السادس

انطلاقة قوية للريال والإنتر في بطولة الكاس

متابعة – صابر الغراوي:..

شهدت منافسات بطولة الكاس الدوليّة للأندية تحت 16 عاماً في يومها الثاني أمس الجمعة انتصارين ثمينين سجلهما فريقا إنتر ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني على حساب فريقي أكاديمية محمد السادس المغربي وزينيت سانت بطرسبرج الروسي ضمن منافسات المجموعتين الثالثة والرابعة من البطولة.

وقطع الفريقان الإيطالي والإسباني شوطاً مهماً على طريق التأهّل إلى دور الثمانية بالبطولة بعد أن حصد كل منهما ثلاث نقاط ثمينة، بينما ينتظر الفريقان المغربي والروسي الجولة الثانية والأخيرة بالدور الأول للحفاظ على فرصة التأهّل.

المباراة الأولى التي أقيمت على الملعب رقم 4 بأكاديمية أسباير وجد فيها فريق إنتر ميلان الإيطالي صعوبة كبيرة قبل أن يحسمها في نهاية الأمر على حساب فريق أكاديمية محمد السادس المغربي بعد أن هزمه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

الفريق الإيطالي مبكراً في النتيجة بالدقيقة 13 عن طريق أمادو مختارلي بعد تمريرة بينيّة جميلة من كيفلي جامباتو خلف دفاعات الفريق المغربي.

وفي الوقت الذي اقترب فيه الفريق المغربي من إحراز التعادل نجح فريق الإنتر في إضافة الهدف الثاني عن طريق توماسي كيلرسي ليردّ بعدها فريق الأكاديمية بهدف تقليص الفارق برأسية محمد يونس جزولي في الدقيقة 39.

ومع انطلاقة أحداث الشوط الثاني واصل الفريق المغربي تفوّقه على مجريات اللعب وبقي مسلسل إهدار الفرص قائماً، حتى نجح الفريق الإيطالي في قتل المباراة بالدقيقة 78 بعد أن أحرز مهاجمه أمادو مختارلي ثاني أهدافه في اللقاء وثالث أهداف فريقه لتنتهي المباراة بفوز الإنتر 3/‏‏1 ليتصدّر المجموعة الثالثة مبكراً.

وفي المباراة الثانية نجح فريق ريال مدريد في تحقيق فوز عريض على الدب الروسي فريق زينيت سانت بطرسبرج بخمسة أهداف مقابل ثلاثة في مباراة مثيرة حفلت بالنديّة الكبيرة بين الفريقين.

وتقدّم الريال أولاً عن طريق نيكولاس مارتنيز د 27 ثم قلب زينيت الطاولة على منافسه وأحرز هدفين متتاليين عن طريق اندريه ماريانوف د 29 وايجور كوزلوف د42 لينتهي الشوط الأول بتقدّم الدب الروسي 2/‏‏1.

وفي الشوط الثاني أحرز ريال مدريد أربعة أهداف عن طريق صمويل بولو د49 ونيكولاس مارتنيز د 57 وبيريز في الدقيقة 67 من ضربة جزاء وديفيد جارسيا في الدقيقة 85، بينما أحرز زينيت هدفاً وحيداً في هذا الشوط عن طريق نيكيتا لوزان بالدقيقة 52 لتنتهي المباراة بفوز الملكي 5/‏‏3.

ناصر الخاطر:

نتمنى مشاهدة الكلاسيكو الإسباني في بطولة الكاس

وصف ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر 2022، بطولة الكاس الدوليّة بالبطولة المهمّة في روزنامة العديد من الأندية العالميّة، وقال إن الجميع يتعامل معها على أنها فرصة نموذجية للاهتمام باللاعبين الصغار وصقل مواهبهم من أجل تحضيرهم بأفضل صورة ممكنة لمُستقبلهم مع كرة القدم.

وقال الخاطر: الخبرات الكبيرة التي اكتسبها أعضاء اللجان المنظمة لهذه البطولة ستساعدهم بشكل كبير في الانضمام للمنظومة التنظيميّة في بطولة كأس العالم 2022، لأن مثل هذه البطولة تجهز كوادر تنظيميّة بنفس القدر الذي تجهز به المواهب في الكرة والمواهب الإدارية والفنيّة.

وواصل حديثه قائلاً: هذه النسخة التاسعة تشهد مشاركة فريقي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين لأول مرة مع بعضهما البعض لذلك فإننا قد نشاهد كلاسيكو بينهما في هذه البطولة خلال الأدوار النهائيّة، الأمر الذي يضاعف من شعبية البطولة حول العالم.

جلاسيكو رينجرز يبدأ رحلة الدفاع عن اللقب

برشلونة الإسباني يصطدم بكاشيوا ريسول الإسباني

تدخل منافسات بطولة الكاس الدولية يومها الثالث اليوم السبت من خلال لقاءين قويين يشكلان مرحلة حاسمة ومهمة في المجموعتين الأولى والثانية بالبطولة حيث يلتقي أولاً فريق سوون سامسونج الكوري الجنوبي مع فريق كلاسيكو رينجرز الأسكتلندي، ثم يلتقي برشلونة الإسباني مع فريق كاشيوا ريسول الياباني.

المباراة الأولى التي تنطلق في تمام الساعة الخامسة إلا الربع على الملعب رقم 5 بأكاديمية أسباير يبدأ خلالها كلاسيكو رينجرز الأسكتلندي رحلة الدفاع عن اللقب الذي توّج به الموسم الماضي، بينما يركز الفريق الكوري على خلط أوراق هذه المجموعة الأولى واستعادة آماله في التأهّل بعد خسارته بالثلاثة في الجولة الأولى أمام فريق أكاديمية أسباير الذي يغيب عن هذه الجولة.

وتشكل المباراة الثانية التي تقام على نفس الملعب بداية من الساعة السابعة مساءً الظهور الأول لفريق برشلونة الإسباني الذي يخوض أولى مبارياته بالمجموعة الثانية عندما يصطدم بفريق كاشيوا ريسول الياباني.

علي جاسم المفتاح:

بطولة الكاس ساهمت في تطور منتخباتنا الوطنية

أكد علي جاسم المفتاح عضو اللجنة المُنظمة لبطولة الكاس الدولية أن الفرق باتت تطلب المشاركة في البطولة من مختلف القارات وهناك إقبال كبير عليها وهناك ثلاثة فرق جديدة وهي سبورتينغ لشبونة البرتغالي وزينيت الروسي وأكاديمية محمد السادس.

وأضاف: البطولة حققت مكاسب كبيرة وفي هذا العام تمّ تحديد مواليد 2004 بالنسبة للاعبين لكون فريق أسباير سيمثل منتخبنا في بطولة كأس آسيا للناشئين القادمة، كما أن ما وصلت إليه منتخباتنا الوطنية من تطوّر لافت كان بفضل بطولة الكاس التي قدمت خدمة جليلة للكرة القطرية ومع وصول البطولة إلى نسختها التاسعة نجد أن هناك فوائد كبيرة جنتها المنتخبات من خلالها، مؤكداً أن المُشاركة القطرية خلقت جيلاً على مدار السنوات الماضية.

هاني بلان:

الجهود الجماعية سبب النجاح الكبير

أعرب هاني بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، عن ارتياحه الشديد للأجواء المُحيطة بمنافسات بطولة الكاس الدوليّة، وقال إن كل مقوّمات النجاح حاضرة في هذه النسخة التاسعة بنفس الدرجة التي كانت عليها النسخ الماضية من هذه البطولة المميّزة.

وقال بلان: بطولة الكاس الدولية ولدت عملاقة وتسير بخطى عملاقة وأصبحت ملء السمع والبصر حالياً بدليل أن العديد من الأندية الكبيرة تحرص دائماً على التواجد في هذه البطولة مثل ريال مدريد وبرشلونة وباريس سان جيرمان فضلاً عن التواجد الدائم لفريق أكاديمية أسباير.

وأضاف: البطولة بدأت قوية منذ يومها الأول وأعتقد أن هذه النجاحات نتيجة طبيعيّة للتعاون المُثمر بين كافة الجهات سواء اتحاد الكرة أو قناة الكاس أو اللجنة العُليا للمشاريع والإرث فضلاً عن أكايمية أسباير مُستضيفة البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X