fbpx
فنون وثقافة

عين الفنان … ضباب الدوحة..

في لقطة احترافية لمدينة الدوحة التقطت عدسة المصور، رئيس قسم التصوير بالمركز الشبابي للهوايات عبدالله المصلح، صورةً لمنطقة الأبراج خلال الضباب في الفترة المعروفة باسم «الساعة الزرقاء»، وهي قبل شروق الشمس بوقت قصير، وتعدّ من أفضل الأوقات لالتقاط الصور وخاصة لهواة التصوير في الطبيعة. وقد تمّ اعتبار هاتَين الصورتَين ضمن أفضل اللقطات التي تضمّنها كتاب 100 مصور عربي والذي يحتفي بأعمال أفضل المصوّرين العرب، وذلك في عام 2017.

ويعدّ المصور القطري المصلح واحدًا من أهم من هواة تصوير المدن، مُشيرًا في تصريحات ل  الراية إلى أنه لم يستعمل أية تقنيات خلال التقاط هاتَين الصورتَين مثل الطائرات دون طيار، وإنما كان يلتقطهما بعدسته من أعلى نقطة بالمنطقة، حيث تبرز عدسته الوجود الكثيف للضباب في جمال طبيعي أخّاذ. وكان المصلح قد بدأ منذ عام 2011 يعطي اهتمامًا أكبر لتصوير المناظر الطبيعية ويأخذ حيزًا كبيرًا من نشاطه في مجال التصوير، ومن المناظر الطبيعية التي يحبُّ تصويرها البحر والتصوير الليلي للمناظر الطبيعية، وهو ما عزّز لديه الميل إلى اختيار الوقت المُناسب للتصوير الذي غالبًا ما يكون في وقت الشروق والغروب. ومنذ 2013 وبعد استكمال دراسته الجامعية في بريطانيا وعودته إلى قطر أصبح ميالًا لتوثيق المناظر الطبيعية والمدن، كما اهتمّ بالتقاط الصور المُختلفة لمدينة الدوحة من زوايا جديدة ومُتنوّعة تظهر ما تشهده من تطوّر عمراني. وقد حصد المصلح العديد من الجوائز بسبب أعماله المُتميّزة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X