الراية الإقتصادية
تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء

إطلاق معرض المجوهرات والساعات الاثنين المقبل

الباكر: فعاليات الأعمال تعزّز التنمية السياحية المُستدامة

مشاركة 500 علامة تجارية و127 عارضاً من 14 دولة

حضور قوي للمجوهرات التركية والهندية

65 % نمواً في عدد العارضين و12% زيادة بمساحة المعرض

كتب  عاطف الجبالي:

أعلن المجلس الوطني للسياحة عن إطلاق النسخة ال 17 من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، في 24 فبراير الجاري تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وتستمر فعاليات المعرض على مدار 6 أيام بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: لقد أصبح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات وجهة رئيسية لعشاق الفخامة والأناقة في المنطقة، حيث يمكّن العلامات التجارية من اللقاء المُباشر مع عملائها من جميع أنحاء العالم بفضل انفتاح قطر وسهولة الوصول إليها، ومن هنا تنطلق أهم العلامات التجارية الجديدة ويكشف النقاب عن أحدث المنتجات والإصدارات لأشهر العلامات التجارية العالمية.

وأضاف: لقد ساهم المعرض على مدى 17 عاماً في تعزيز مكانة قطر على خريطة المعارض العالمية وتعزيز روزنامة الفعاليات المحلية، كما يلعب المعرض دوراً كبيراً في دعم المواهب القطرية وتوفير منصة تمكّنهم من التسويق لمُنتجاتهم وإطلاق علامتهم التجارية واكتساب مزيد من الخبرات من خلال الاحتكاك بأشهر الخبراء والصنّاع في هذا المجال.

وتابع الباكر: نستمر في تطوير قطاع فعاليات الأعمال وتعزيز دوره في تحقيق أهداف التنمية السياحية المُستدامة، خاصة مع ما تمتلكه قطر من إمكانيات ومرافق مُتطوّرة، وخبرات محلية وعالمية تقدّم أفضل ما وصل إليه العالم في هذا المجال لكل الشركاء من مُختلف التخصّصات. كما نستمر في تنويع المنتجات السياحية بما يتناسب مع النمو المطرد الذي شهدته قطر خلال الفترة الأخيرة، وبما يتناسب مع خططنا المستقبلية في استهداف أسواق جديدة وتقديم تجارب سياحية مُبتكرة.

ويُشارك في المعرض 127 عارضاً بزيادة قدرها 65% عن العام الماضي من 14 دولة، ويُمثل العارضون الدوليون نحو 58% منهم، كما تشارك 500 علامة تجارية محلية وعالمية مُتخصّصة في صناعة الساعات والمجوهرات، بالإضافة إلى العديد من المُصمّمين المحليين، وذلك لعرض أعمالهم المميزة.

كما يُشكّل المعرض منصة مثالية لعشّاق الفخامة والرفاهية للتعرّف على أحدث الإصدارات والابتكارات لأشهر العلامات التجارية من قطر والعالم تحت سقف واحد، ويُقام المعرض على مساحة 33 ألف متر مربع في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات بزيادة 12% عن مساحة المعرض في نسخته الماضية.

وقد استقطبت النسخة ال 17 من معرض الدوحة للمجوهرات عدداً من الشركاء في مُقدّمتهم الخطوط الجوية القطرية، وفندق جي دبليو ماريوت ماركيز سيتي سنتر الدوحة – شريك الضيافة الرسمي، وبنك قطر الوطني، وغيرها من الشركاء والرعاة.

وتشهد نسخة هذا العام استمرار مُشاركة عدد من أهم الشركات القطرية الرائدة في مقدمتها: مجوهرات الفردان، ومجوهرات الماجد، ومجموعة علي بن علي للمجوهرات والساعات، والمجوهرات الأميرية، وفيفتي ون إيست، ومجوهرات المفتاح، والصالون الأزرق.

ويشغل معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الذي يحتفي بعامه السابع عشر، مكانة متميزة باعتباره معرضاً دولياً ووجهة رائدة تستقطب الراغبين في التعرّف على عالم المجوهرات والساعات الراقية والاستمتاع برؤية أحدث الصيحات وأرقى العلامات والتفاعل معها. وتستلهم الأنشطة والفعاليات التي تقام خلاله روح المعرض ومُتابعيه، حيث تمزج بين حِرفية الصياغة والجمال والتراث والشغف والأصالة.

ويشهد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات لأول مرة جناحاً تركياً يضم 11 علامة تجارية تركية، إضافة إلى عودة الجناح الهندي للسنة الثانية على التوالي ويضم 28 علامة تجارية بنمو أكثر من الضعف عن العام الماضي، وسيعرض الجناح الهندي تشكيلات واسعة ومميزة من أحدث وأرقى المجوهرات الهندية التي تم نقشها وصياغتها لتناسب كافة الأذواق والمناسبات.

 

18 مشاركاً في مُبادرة المُصمّمين القطريين

كشف المجلس الوطني للسياحة عن دعم المُصمّمين القطريين الشباب مُجدداً هذا العام تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حيث يُعد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات المنصة التي انطلقت منها هذه المُبادرة المهمة، لدعم المُبدعين القطريين، وتسليط الضوء على أبرز أعمالهم وإنجازاتهم، وتمكينهم من عرض تصاميمهم وابتكاراتهم إلى جانب أشهر العلامات التجارية وألمع الأسماء في عالم الرفاهية. ويُشارك في نسخة هذا العام 18 مُصمّماً قطرياً مُبدعاً، يُمثلون 16 علامة تجارية ضمن الجناح المُخصّص لهم، من بينهم 5 مواهب قطرية تشارك للمرة الأولى.

قطع مجوهرات نادرة وحصرية

يشهد المعرض إطلاق عدد من المُنتجات والقطع الحصرية لأشهر العلامات التجارية مثل تاغ هوير و إف بي جي، ومُشاركة علامة الألماس الشهير دي بيرز، والتي تأتي الدوحة لأول مرة حيث من المُتوقع افتتاح متجرها الأول في قطر في مول الحزم.

ومن أبرز ملامح النسخة ال 17 من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، مُشاركة نادي قطر للساعات حيث سيعرضون مجموعة من المُقتنيات النادرة والإصدارات المحدودة، ومُشاركة مجموعة «أوبجكتيف أورلوجري» الفرنسية المرموقة التي ستقدّم ورش عمل متنوعة منها ورشة تنظيف وتلميع الساعات والذي تنظمها المجموعة لأول مرة في الشرق الأوسط.

حملة ترويجية عالمية في 16 دولة

أطلق المجلس الوطني للسياحة حملة ترويجية عالمية للنسخة ال 17 من معرض المجوهرات والساعات، واختار المُمثلة الهندية الشهيرة «سونام كابور» لتكون وجه هذه الحملة ودليل الزوار في رحلتهم إلى الجمال، وانطلقت الحملة في 16 سوقاً منها الكويت وعمان والمملكة المتحدة وفرنسا، حيث من المتوقع أن تصل إلى 450 مليون شخص من الجمهور المُستهدف من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية مثل بي بي سي أوروبا، وسكاي نيوز المملكة المتحدة، وفاشيون تي في، وتلفزيون الكويت وغيرها.

خدمات استشارية من خبراء الأحجار الكريمة

يُقدّم المعرض خدمة الاستشارات من قبل خبراء مُعتمدين ومُتخصّصين في الأحجار الكريمة والمُتخصّصين لتقديم المشورة المجّانية للزائرين الذين يشترون قطع المجوهرات في المعرض، بالإضافة على عدد من الأنشطة التعليمية والتفاعلية الأخرى في المعرض.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X