fbpx
فنون وثقافة
ضمن منافسات المجموعة الرابعة ببطولة القلايل

«التحدي» يحلّق بالصدارة محققاً 150 نقطة

الدوحة- الراية:

سيطر فريق «التحدي» على صدارة المجموعة الرابعة ببطولة القلايل للصيد التقليدي 2020، خلال منافسات اليوم الأول، حيث نجح في اصطياد 6 حبارى محققا 150 نقطة، فيما يلاحقه على الصدارة فريق «الرويض» الذي حل ثانياً باصطياده 4 حبارى ب 100نقطة، أما فرق «العقلة» و«النخبة» و«مسيكة» فاستطاع كل منهم في اصطياد كل 3 حبارى محققين 75 نقطة في المراكز الثالث والرابع والخامس. بدوره أوضح خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل للصيد التقليدي أن منافسات المجموعة الرابعة استطاعت خلال يومها الأول أن تثبت أنها قادرة على تجاوز التحديات، وبذل جهدها لتحقيق أكبر عدد من النقاط، وكان ذلك جلياً في الفروق غير المتفاوتة كثيراً بين كافة الفرق.

مستويات متقاربة

من جانبه أكد سعيد محمد سعيد نابت عضو فريق التحدي بأن المستويات بين جميع الفرق متقاربة، مشيرا إلى أن الباب مفتوح لتحقيق المفاجآت خلال الأيام المقبلة، لافتاً إلى أن فريقه يدخل منافسات القلايل وهو في أتم الجاهزية والاستعداد، ولدى جميع أعضاء الفريق رغبة قوية للتأهل والحصول على البيرق ولقب البطولة. منوها بأن فريقه يضم توليفة من أصحاب الخبرات السابقة.

قوة وتحد

بدوره أبدى سلطان غباش الشمري من فريق «النخبة» سعادته للمشاركة في البطولة هذا العام وللمرة الرابعة على التوالي، مؤكداً أن الفرق المشاركة قوية، ما يعطي مذاقاً مميزا للمنافسات. مضيفا: هناك العديد من الفرق التي سبق لها وشاركت في البطولة أكثر من مرة وبالتالي لديها خبرات طويلة، وهذا ما يزيد من قوة المنافسات، ويعزز التحدي بين الفرق في المجموعة، وأبرز أنه شارك من قبل في العديد من نسخ بطولة القلايل ما مكنه من تكوين خبرة تسمح له بتقديم منافسات قوية والمساهمة في السعي وراء حصد اللقب.

تعاون وتفاهم

فيما علق خليفة سلطان الهاجري من فريق «الرويض» على مشاركته السادسة في البطولة قائلا: القلايل تتطور عاما بعد الآخر، كما أن اللجنة المنظمة تسعى إلى أن تكون المنافسات ممتعة ومثيرة وقوية ولذلك تدخل بعض التعديلات فتتجنب الأخطاء وتزيد من المميزات، مؤكدا أن أهم ما يميز فريقه التعاون والتفاهم بين أعضائه، والتي تعد من أهم عوامل نجاح أي فريق، وقال مضيفاً: سعينا إلى أن يكون هناك تعاون بين أعضاء الفريق منذ فترة الاستعداد من أجل التعود على أجواء المنافسات قبل خوضها.

سمعة عالمية

ويقول شاهين سالم شاهين الدوسري من فريق «مسيكة»، والذي يشارك هذا العام للمرة الرابعة أن كل عام تشهد البطولة فيه تطويراً من حيث التنظيم الذي وصفه بأنه عالي المستوى، أو من حيث المنافسات القوية، موضحاً أن البطولة أصبحت تملك سمعة عالمية وهو الأمر الذي يزيد من رغبة محبي المقناص في المشاركة بها بشكل سنوي، وحول مدى جاهزية الفريق أكد الدوسري أن معنويات جميع أعضائه عالية جداً والجميع جاهز لتحقيق النجاح.

تطور كبير

بدوره أكد مبارك ناصر جبر النعيمي مشارك من مملكة البحرين في فريق العقلة أن تلك المشاركة تعتبر السابعة بالنسبة له، حيث سبق وشارك بصحبة فرق أخرى في الدورات السابقة، ولفت إلى أن تكرار مشاركته لسنوات في البطولة جعلته مطلعا على كافة مستحدثاتها، الأمر الذي مكنه من ملاحظة التطورات الكثيرة التي حلت على البطولة عاما بعد الآخر، مشيراً إلى أنه على الرغم من كون البطولة بدأت قوية إلى أنها كل عام تتطور نحو الأفضل، وحول استعدادات فريقه أكد أنهم وصلوا للجاهزية الكاملة، قبل خوض المنافسات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X