أخبار دولية
تنفيذ خفض العنف بين الحركة والقوات الأمريكية والأفغانية اعتباراً من اليوم ولمدة أسبوع

بومبيو: أمريكا وطالبان توقعان اتفاق سلام 29 فبراير

التباحث حول وقف شامل ودائم لإطلاق النار وخريطة طريق سياسية لأفغانستان

ترحيب من روسيا والناتو بالاتفاق والتأكيد على أهمية التوصل لسلام دائم عبر التفاوض

 

واشنطن – قنا ووكالات:

 أعلن السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، أمس أن الولايات المتحدة تستعد لتوقيع اتفاق مع حركة طالبان الأفغانية في 29 فبراير الجاري، مبني على تفاهم تم التوصل إليه لـخفض العنف في أنحاء أفغانستان.

وقال بومبيو، في بيان: بناء على تطبيق ناجح لهذا التفاهم، يتوقّع أن يمضي التوقيع على الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان قدما، وفق ما أوردت قناة الحرة الأمريكية.

وأكدت الخارجية الأمريكية، في بيان أنه تم التوصل بالتشاور مع الحكومة الأفغانية، إلى تفاهم حول خفض العنف بشكل كبير في البلاد، وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أنه بعد التوقيع على الاتفاق، سيتم التباحث حول وقف شامل ودائم لإطلاق النار وخريطة الطريق السياسية المستقبلية لأفغانستان.

من جهة أخرى، أعلن مسؤول في الحكومة الأفغانية أمس أن اتفاق «خفض العنف» بين طالبان والولايات المتحدة والقوات الأمنية الأفغانية سيبدأ تنفيذه اليوم السبت.

وقال جواد فيصل المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في أفغانستان إن خفض العنف سيبدأ اعتبارا من اليوم السبت الموافق 22 فبراير وسيستمر لأسبوع.

وفي حال تطبيق الهدنة الجزئية، فستكون خطوة تاريخية خلال أكثر من 18 عاما من الحرب في أفغانستان، ويمكن أن تمهد الطريق أمام اتفاق قد يتيح إنهاء الحرب.

من جهته، قال متحدث باسم حركة «طالبان» إن الحركة ستوقع اتفاقاً مع الولايات المتحدة يوم 29 فبراير بحضور مراقبين دوليين. وأضاف المتحدث ذبيح الله مجاهد في بيان: سيهيئ الطرفان الآن وضعاً أمنياً ملائماً قبل موعد توقيع الاتفاق.



ورحبت روسيا بإعلان وزير الخارجية الأمريكي عن توقيع اتفاق قريبا بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، معتبرة أنه «حدث مهم» من أجل السلام في أفغانستان. وقال الممثل الخاص للرئيس الروسي حول أفغانستان زامير كابولوف، إن ذلك سيكون حدثا مهما لعملية السلام في أفغانستان.

وأعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرج عن ترحيبه بالاتفاق الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وجماعة طالبان الأفغانية، بهدف خفض مستوى العنف في أفغانستان. وقال ستولتنبرج في بيان: يمكن لهذا (الاتفاق) أن يمهد الطريق لإجراء مفاوضات بين الأفغان، وسلام دائم، وضمان ألا تصبح البلاد ثانية ملاذ آمنا للإرهابيين. وأضاف أن الاتفاق يمثل اختبارا حرجا لرغبة طالبان وقدرتها على خفض العنف.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X