فنون وثقافة

الفلهارمونية تعزف كونشيرتو البيانو لبرامز

 

الدوحة – قنا:

 أحيت أوركسترا قطر الفلهارمونية، حفلاً فنياً بدار الأوبرا في كتارا أدّت خلاله «كونشيرتو البيانو رقم 2» للموسيقار يوهانس برامز الذي عاش خلال الفترة من 1833 إلى 1897. وقاد الأوركسترا ماركوس بوش، بمصاحبة جيرهارد أوبيتز عازفاً على البيانو. كما استمتع الحضور في الجزء الثاني من الحفل بأداء رائع للسيمفونية السادسة للموسيقار أنطون بروكنر (1824  1896).

وفي هذا السياق أوضح الموسيقار الألماني جيرهارد أوبيتز، أن كونشيرتو البيانو الثاني لبرامز، رافقه في حياته منذ ما يقرب من خمسين عامًا، وأثبت أنه مصدر رائع للإلهام خلال العقود الماضية مع تطوّره الفني. وأضاف: على عكس كونشيرتوهات البيانو المختلفة للعديد من المؤلفين الآخرين، فإن هذا العمل ليس مجرد عزف منفرد مع نوع من مرافقة الأوركسترا الثانوية، فهو في الواقع سيمفونية واسعة النطاق للبيانو والأوركسترا مع أدوار مُوزعة بالتساوي لجميع المشاركين، إذ تتيح الأبعاد السخية لهذا العمل مساحة لمحادثة حيّة بين جميع مجموعات الموسيقيين المعنيين بما في ذلك عازف البيانو المنفرد. حيث تعتمد هذه الموسيقى على التمثيل والرد، والاستماع إلى بعضها البعض، وتبادل الأفكار الموسيقية، وأعرب أوبيتز، عن سعادته بقضاء أوقات ممتعة في قطر وصنّاع الموسيقى مع أوركسترا قطر الفلهارمونية. لافتاً إلى أن أعضاء الأوركسترا تمكنوا من الحفاظ على المستوى الفني العالي لمجموعتهم واكتساب المزيد من الخبرة في مختلف القطاعات من المجموعات السيمفونية العظيمة من الفترة الكلاسيكية المبكرة إلى العصر المعاصر. وأوضح أنه بفضل العلاقات الممتازة التي يحتفظ بها المدير التنفيذي للأوركسترا في جميع أنحاء العالم الموسيقي، وبفضل خبرته كفنان ومنظم، يمكن للأوركسترا أن تنظر إلى الوراء بكل سرور طوال سنوات التعاون مع قادة الأوركسترا البارزين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X