فنون وثقافة

قطر تشارك في منتدى الرياضات التقليدية

 

أنطاليا  الراية:

شاركت دولة قطر في النسخة الثالثة من المنتدى الدولي للرياضات التقليدية بولاية أنطاليا جنوبي تركيا، بحضور وزراء ومسؤولين حكوميين وأكاديميين وممثلي اتحادات من 55 دولة. وترأس الوفد القطري، في المنتدى الذي اختتمت أعماله أمس، سعادة السيد فالح العجلان الهاجري، المستشار الثقافي لوزير الثقافة والرياضة، كما شاركت جمعية القناص القطرية ويمثلها علي بن خاتم المحشادي، رئيس مجلس الإدارة، ونائبه محمد بن عبداللطيف المسند، في أعمال المنتدى. واستعرض الوفد القطري اهتمام دولة قطر بالرياضات التقليدية، وعلى رأسها الصقارة بطابعها التقليدي الأصيل، فضلاً عن جهود الدولة متمثلة بإدارة التراث والهوية بوزارة الثقافة والرياضة وجمعية القناص القطرية وغيرها من المؤسسات لرعاية التراث الخاص بالرياضات التقليدية من الناحية التراثية، والثقافية والعلمية والتعليمية. كما قدّم بلال أردوغان، رئيس الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية لجمعية القناص القطرية شهادة العضوية في الاتحاد، وذلك نظراً لكونها عضواً فاعلاً ومؤثراً في الاتحاد، وبدورها قدمت جمعية القناص لأردوغان درعاً تذكارية.

علاقات وطيدة

وفي هذا السياق تقدم المحشادي، بشكره لرئيس الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية، لافتاً إلى أن الجمعية ترتبط بعلاقات وطيدة مع الاتحاد العالمي للرياضات الشعبية، منوهاً بالتسهيلات التي قدمها الأشقاء في تركيا من أجل إنجاح إرجاع الصقور للطبيعة انطلاقاً من الأراضي التركية، ضمن حملة صقاقير قطر لإطلاق الصقور التي لاقت إشادة واسعة العام الماضي، كاشفاً أن الجمعية تعتزم المضي قدماً في هذا التعاون خلال الحملة الرابعة التي ستكون في شهر مارس المقبل. موضحاً، أن وفود الدول المشاركة، تعرفوا على المهرجانات الدولية في مجال الصيد التقليدي التي تقام في دولة قطر، وأهمها مهرجان مرمي الدولي للصقور والصيد.

تبادل الأفكار

وناقش حوالي 200 مدعو من 55 دولة على مدى يومين، عدداً من النقاط المدرجة على جدول الأعمال من بينها، تحديد مشاكل الرياضات التقليدية وتقديم الحلول في ضوء الخبرات والتجارب الشخصية والمؤسساتية، من خلال تعاون العديد من الدول من بينها اليابان وكازاخستان والمغرب والبرازيل. كما تم تبادل الأفكار في جلسات المنتدى عن كيفية نقل الألعاب والرياضات التقليدية إلى أفضل مستوى من خلال الأهداف القصيرة والمتوسطة وطويلة الأمد، فضلاً عن مناقشة أهمية الدعم الحكومي لرياضات الألعاب الشعبية والتقليدية، وسبل جذب المؤسسات الحكومية إلى هذا المجال، ودور هذه الرياضات في تمكين الشباب وتطوير مهاراتهم والاستثمار المثمر لأوقاتهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X