fbpx
الراية الرياضية
عزّز صدارته للجولة الأولى من كأس العالم للراليات الصحراوية

العطية على موعد مع التتويج برالي مناطق قطر

اختصار المرحلة الرابعة وإلغاء الخامسة والتتويج بسوق واقف اليوم

متابعة – أحمد سليم:

سيكون بطلُنا العالميّ ناصر صالح العطية على موعدٍ مع التتويج اليوم برالي «مناطق» قطر كروس كانتري الجولة الأولى من كأس العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري 2020»، بعدما سجّل ثالث أسرع توقيت في المرحلة الرابعة التي تمّ تقصير مسافتها وإلغاء المرحلة الخامسة بسبب الظروف المُناخية الصعبة، ليحافظ على مركزه الأوّل في صدارة الترتيب العام أمام أقرب مُطارديه.

وحافظ بطلُنا العالمي مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة «تويوتا هايلوكس» على صدارة الرالي بالرغم من حلوله في المركز الثالث للمرحلة الرابعة التي أُقيمت أمس بعدما سجّل زمنًا قدرُه 1.08.20 ساعة، فيما حقق السعودي يزيد الراجحي لقب هذه المرحلة مع ملاحه البريطاني مايكل أورر مسجلًا زمنًا 1.03.08 ساعة، بينما جاء البولندي ياكوب بشيغونسكي مع ملاحه الألماني تيمو غوتشالك في المركز الثاني بزمن 1.05.42 ساعة.

وتأخّر موعد انطلاق المرحلة الرابعة لمدة ساعة لأسباب تتعلّق بالسلامة العامة، وذلك بسبب ضعف الرؤية في الصحراء بسبب هبوب الرياح الرملية التي أثّرت على مجال الرؤية الأمر الذي يشكّل خطرًا على الفرق المُشاركة.

ولاحقًا أكّد مدير رالي قطر الصحراوي البرتغالي بدرو ألميدا تأجيل موعد الانطلاق مجددًا بعد اجتماع عقده مع القيّمين على الرالي والمُتسابقين في صالة لوسيل متعدّدة الاستخدامات»، والتي تقع بالقُرب من حلبة لوسيل الدولية شمال الدوحة، كما تمّ الاتفاق على إلغاء الجزء الثاني من مرحلة اليوم بالقرب من سيلين مقابل خوض 119.39 كيلومتر من أصل 219.79 كلم هي طول الجزء الأوّل من مرحلة «الشحانية»، وذلك تطبيقًا لما ينصّ عليه القانونُ أن يتمّ تنظيم 75 بالمئة من المسافة الإجمالية المراحل الخاصة من أجل منح النقاط كاملة للمُشاركين في كأس العالم للراليات الصحراويّة «كروس كانتري»، وهذا ما يكون قد عملت اللجنةُ التنظيمية على تنفيذه حتى لو تمّ إلغاء المرحلة السادسة والأخيرة اليوم لأي سبب من الأسباب.

وتنطلق اليوم المرحلةُ السادسةُ الأخيرة وتبلغ مسافتُها 254.58 كلم من طريق «زكريت» على بُعد 81.75 كيلومتر جنوب غرب لوسيل، حيث تتجه الفرق نحو الخط الساحلي الغربي قبل أن تنتقل جنوبًا لتمرّ عند نقطة مراقبة بالقرب من «الزبارة» بعد 150.17 كلم من نقطة الانطلاق. ثم يتّجه الجزء النهائي للمرحلة عبر الصحاري المركزية لينتهي في «الشفا اللحية» على بُعد 40.89 كلم جنوب لوسيل، على أن يعقبه حفلُ تتويج الفائزين في سوق واقف في قلب الدوحة.

 

ناصر العطية: فضلت عدم المجازفة من أجل اللقب

أكّد بطلُنا العالميّ ناصر صالح العطية أنّه حقّق الهدف من المرحلة الرابعة أمس بالاحتفاظ بصدارة الترتيب العام بالرغم من حلوله في المركز الثالث، مُشيرًا إلى أن الحفاظ على الصدارة وبفارق مريح يمنحه الأفضليةَ لخوض مُنافسات اليوم الأخير بأريحية وعدم المجازفة من أجل إنهاء الرالي وحصد اللقب.

وأضاف العطية : »حرصت على إنهاء المرحلة فقط وعدم المُخاطرة في القيادة خوفًا من التعرّض لأية مشاكل، خاصةً أن مرحلة الأمس شهدت أجواء مُناخية صعبة وغبارًا تسبّب في صعوبة الرؤية، وهو الأمر الذي دفع اللجنة المنظمة لتقليص مسافة الرالي حفاظًا على سلامة المُتسابقين».


عبدالرحمن المناعي: استراتيجيتنا داعمة لمتسابقينا القطريين

أشاد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، بالنتائج المُميزة للمُتسابقين القطريين في رالي «مناطق» قطر الدولي الصحراوي، في ظلّ تواجد بطلنا ناصر العطية في صدارة الرالي، وخالد المهندي في صدارة فئة «تي 3»، كما أن بقية المُتسابقين يقدّمون مستويات متميزة جدًا في مُنافسات الرالي حتى الآن، ويتعاملون بصورة جيدة مع مراحل الرالي المُختلفة.

وتمنّى المناعي التوفيق لبطلنا ناصر العطية اليوم، خاصة أنّ فوزه برالي قطر أمرٌ متوقعٌ وليس بالغريب على بطلنا العالمي في ظلّ المستوى المميز الذي يقدّمه، كما تمنّى التوفيق لأبطال قطر في «تي 3» في ظلّ المنافسة القوية بين خالد المهندي، وأحمد الكواري. وحول دعم السائقين القطريين في الرالي قال:» إستراتيجية الاتحاد واضحة في دعم جميع المُتسابقين القطريين في البطولات والأحداث العالمية التي تستضيفها دولة قطر، لافتًا إلى أنّ الاتحاد يحرص قدر الإمكان على دعم المُتميزين أصحاب النتائج الجيّدة في البطولات الخارجية.

خالد المهندي: أتمنى أن تكون منصة التتويج قطرية

 

أبدى خالد المهندي سعادتَه الكبيرة بالمُحافظة على صدارة الترتيب العام لفئة «تي 3» ليكون لديه حافزٌ كبيرٌ في مرحلة اليوم من أجل تحقيق اللقب في الجولة الأولى من كأس العالم للكروس كانتري لتكون حافزًا ودافعًا لباقي الجولات. وأضاف المهندي :» نسعى لتحقيق هدفنا في نهاية الرالي بالفوز بالجولة الأولى في بلدنا قطر، وهو الأمر الذي جعلني أتخذ إستراتيجية خاصة لمرحلة الأمس، وأيضًا سنحاول تطبيقها في مرحلة اليوم من أجل الحصول على اللقب».

وقال خالد المهندي :»مرحلة الأمس كانت صعبةً للغاية بسبب الأحوال الجوية وهو ما ترتيب عليه إلغاء جزء منها، بالإضافة إلى إلغاء المرحلة الخامسة، ولكننا تمكنا من إنهاء هذه المرحلة بدون أي مشاكل، وأتمنّى التوفيق اليوم، خاصة في ظلّ المُنافسة القوية لمنافسي أحمد الكواري، ونتمنّى أن تكون منصةُ التتويج قطريةً.

 

المهندي يحافظ على صدارة ال «تي 3»

حافظ السائقُ القطريُّ المتألقُ خالد المهندي على صدارة فئة ال «تي3» في رالي قطر الوطني كروس كانتري بالرغم من وصوله في المركز الثامن بالترتيب العام في المرحلة الرابعة متقدمًا بفارق 11,07 دقيقة عن أقرب مطارديه، وجاء المهندي بالمركز الرابع لمرحلة الأمس في فئة «تي 3» مع ملاحه الفرنسي سيباستيان دولوناي مسجلًا زمنًا قدرُه 1.18.49 ساعة، وأنهى السائق القطري أحمد الكواري مرحلة الأمس في المركز السابع لفئة «تي 3»، ويُحافظ على وصافة هذه الفئة في الترتيب العام.

وتصدّر الأمريكي أوستن جونز مع ملاحه البرازيلي غوستافو غيجولمين (هذه الفئة بعدما سجّل زمنًا قدره 1.14.25 ساعة، وجاء بطلنا مبارك الهاجري مع ملاحه الفرنسي لوران ليشتلوشتر في المركز الثاني بزمن 1.16.26 ساعة، بينما حلّ السعودي صالح السيف في المركز الثالث لهذه الفئة.

أحمد الكواري: منصة التتويج هدفنا

 

أكّد السائق أحمد الكواري أنّ هدفه هو التواجد على منصة التتويج في ختام رالي «مناطق» قطر كروس كانتري خاصة أنّه يتطلع لتحقيق نتيجة جيدة اليوم بالمرحة الأخيرة للرالي. وقال:» سنحاول الضغط المُتواصل اليوم في السباق من أجل الحصول على أفضل نتيجة، خاصة أنه لا خيار أمامنا سوى السرعة من أجل المُنافسة على المركز الأول، مُشيرًا إلى أنه من الجيد أن تكون المنافسة قطريةً في هذه الفئة، وأتمنّى تحقيق اللقب، وإذا لم يحدث أتمنّى أن يحصل خالد المهندي على اللقب. وأضاف:» ضغطنا بقوة في مرحلة الأمس من أجل الصدارة، خاصة أنه لا يمكن التعرف على حالة الطقس اليوم وإمكانية خوض المرحلة الأخيرة، وهو ما تسبّب في تعرضنا لمشاكل بانثقاب في إطار السيارة، وسنحاول تقديم الأفضل اليوم من أجل التواجد على منصة التتويج.

 

مبارك الهاجري: أسعى لتحقيق أفضل نتيجة اليوم

 

قال السائق مبارك الهاجري إنه سعيدٌ للغاية لإنهاء المرحلة الرابعة في المركز الثاني، خاصةً أنها كانت مرحلة صعبة للغاية، حيث واجه بعض المُشكلات المتعلقة بانثقاب في الإطار.

وأكّد الهاجري أنه يسعى لتحقيق أفضل نتيجة اليوم في المرحلة الأخيرة، خاصة أنه من الصعب المنافسة على اللقب بسبب العقوبة الزمنية التي تعرّض لها في المرحلة الأولى والتي وصلت إلى 10 ساعات، وبالتالي سيكون هدفه هو التواجد في أفضل مركز اليوم للوقوف على مستواه بعد عودته من غياب طويل عن الراليات، متمنيًا التوفيق لجميع السائقين القطريين في هذا الرالي وأن تكون منصة التتويج قطرية في النهاية خاصة أننا جميعًا نمثّل قطر، ونسعى لرفع اسمها عاليًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X