أخبار عربية

نتنياهو يهدد بعملية عسكرية واسعة ضد غزة

القدس المحتلة- وكالات:

 هدّد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس، بشنّ عملية عسكرية ضد غزة، إذا اقتضت الحاجة لذلك. وبحسب قناة «كان» العبرية، ذكر نتنياهو: «لا مناص من شنّ عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة، تكون مغايرة تمامًا مما شهدناه حتى الآن»، مُستدركًا بالقول: «ذلك لا يعني أننا من دعاة الحرب، ولكن لن نسمح للوضع القائم بأن يستمر». وأردف نتنياهو: «إن الضربة التي ستسددها إسرائيل، إذا اقتضت الضرورة، لحركة حماس وغيرها من المنظمات، ستكون قاسية أكثر من تصفية قادتها في أسرتهم مثلما جرى قبل عدة أشهر». من جهته، قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت إنه أعدّ خطة مع نتنياهو للهجوم على غزة. وأضاف بينيت في حديث إذاعي أمس «لقد صرّحت أنا ورئيس الوزراء بوضوح، أننا أعددنا خطة معركة مختلفة للغاية، وسنعمل عليها قريبًا، ولن يكون هناك أي مانع لها، الهدف هو إعادة الهدوء التام».. وتابع «المعركة ستكون مختلفة والطريقة مختلفة، لأن الوضع في الجنوب لا يطاق منذ 20 عامًا ونريد إصلاحه.. إنها مسؤوليتنا كحكومة والهدف هو استعادة السلام الهدوء الحقيقي والسلام الكامل»..حسب زعمه. من جهتها، نقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين قولهم إن الجيش والمؤسّسة الأمنية يشعران ب»المهانة» مما حصل في المعركة الأخيرة مع حركة الجهاد الإسلامي، حيث قرّر التنظيم الفلسطيني بداية المعركة ونهايتها مع تحذيرات شديدة اللهجة للكيان الإسرائيلي من تنفيذ أي اعتداءات أخرى في غزة وخارجها ضد التنظيم. وقالت المصادر إن تل أبيب كانت تخشى أن تتصاعد الأوضاع مع غزة، وتمتدّ إلى فترة الانتخابات الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن استمرار التصعيد كان يعتبر تدخلًا في الانتخابات الإسرائيلية ونتائجها القادمة بإظهار نتنياهو بأنه غير مؤهل للحفاظ على أمن الكيان الإسرائيلي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X