فنون وثقافة
كتب القصة والسيناريو والحوار.. محمد المري ل الراية :

«بُنّ مِزْنَة» تجربتي الأولى في الدراما التلفزيونية

صدر لي كتابان والثالث يصدر قريباً

ملتقى كتاب الدراما فتح الآفاق لظهور مبدعين جدد

الساحة تحتاج إلى شركات إنتاج درامية

شركة كويتية ستتولى إنتاج المسلسل

 

كتب – محمود الحكيم:

كشف الكاتب القطري محمد المري ل الراية عن انتهائه من كتابة مسلسل درامي اجتماعي من 30 حلقة بعنوان «بُنّ مِزْنَة»، مشيراً إلى أنه صاحب قصة وسيناريو وحوار المسلسل الذي تدور فكرته حول التحرّر من الاتكالية والاعتماد على الغير في تحقيق الأحلام والطموحات، والدعوة إلى النهوض والكفاح من أجل تحقيق الطموحات والآمال من غير انتظار مساعدة من الغير.

وأضاف: هذا أول عمل درامي أكتبه، وراعيت فيه تشابك الخطوط بين الشخصيات بحيث تكون كل شخصية بالعمل متعلقة بالشخصيات الأخرى، ومتداخلة فيما بينها بشكل يخدم الأحداث، ويعمل على تكوين دوائر علاقات تسمح بتطوّر الأحداث وتصاعدها بشكل منطقي ومشوق بما يخدم الحبكة الدراميّة.

وتابع: حرصت خلال هذا العمل على الابتعاد عن الموضوعات المكرّرة، والقضايا المستهلكة وهدفت إلى مدّ جسور التفاؤل وحشد أسباب الطاقة الإيجابية في المسلسل فيكون سبباً في الإلهام بالقوة النفسية التي تدفع إلى المثابرة والعمل على تغيير الواقع إلى الأفضل مع الرضا بالقدر بعد بذل ما في طاقة الإنسان لتحقيق ما يرجو.

وأوضح أن مفاوضات تجري بينه وبين إحدى شركات الإنتاج الفني بالكويت لإنتاج العمل، مشيراً إلى أن التفاوض في مرحلته النهائيّة.



وأعرب عن أمله أن ينال المسلسل عند عرضه رضا الجمهور مناشداً لهم أن يتريثوا في الحكم على العمل والانتظار حتى تكشف الأحداث بشكلها الكامل، حيث ستتكشف الأحداث عن الكثير من الرسائل والمضامين القيّمة.

وقال: عمري 19 عاماً وأدرس حالياً تخصص هندسة كيميائية بجامعة تكساس بالمدينة التعليمية، وحصلت في المرحلة الثانوية على جائزة التميز العلمي، وكانت انطلاقتي في مجال الأدب والكتابة منذ عام واحد، صدر لي خلالها كتابان؛ الأول بعنوان «بوح نفس» وهو عبارة عن خواطر حول النفس الإنسانية والحياة، وصدر عن دار روزا، والثاني قصة قصيرة بعنوان «بريق لولوة» صدر عن مؤسسة قطر الخيرية، وهذه القصة في الأساس قدمتها لمسابقة أعلنت عنها قطر الخيرية وحصلت فيها على المركز الثاني.

وأشار إلى أن وزارة الثقافة والرياضة حريصة على دعم كتّاب الدراما، وأحدث إطلاق ملتقى كتاب الدراما نقلة كبيرة في هذا الصدد، حيث حرّك المياه الراكدة وفتح آفاقاً أوسع أمام إبداعات جديدة للظهور.

وأوضح أن الساحة تحتاج إلى شركات إنتاج في مجال الدراما التلفزيونية، مؤكداً أن أكبر مشكلة تواجه انطلاقة الدراما في قطر هي قلة شركات الإنتاج الدراميّة، مشدداً على أهمية أن تدخل وزارة الثقافة والرياضة على خط الإنتاج الدرامي بقوة إلى جانب تلفزيون قطر لتنشيط الساحة بمزيد من الأعمال الدراميّة.

وأكد أن كتّاب الدراما قليلون في قطر بسبب قلة الإنتاج، وعندما كانت الدراما القطرية في أوجها كان هناك العديد من كتاب الدراما المميّزين، ولكن بعد أن قلّ عدد الأعمال قلّ عدد الكتّاب على الساحة.

وكشف المري أنه يعكف حالياً على كتابة مسلسل جديد بطابع تراجيدي، مشيراً إلى أنه بدأ في كتابة الحلقات الأولى منه، وسيحمل العديد من الرسائل الهادفة. وتابع: وسيصدر لي قريباً كتاب جديد وهو كتاب خواطر وتأمّلات في النفس والحياة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X