fbpx
الراية الإقتصادية
شاركت في منتدى كادران وعقدت شراكة مع بزنس فرانس

وكالة ترويج تعزز جذب الاستثمارات

علي بن الوليد: تطوير التعاون بين الشركات في البلدين

باريس –  الراية:

شاركت وكالة ترويج الاستثمار في قطر، في منتدى كادران، وهي جمعيّة قطرية فرنسية لتعزيز المصالح الاقتصادية المشتركة للبلدين. وكأحد الرعاة الرئيسيين للمنتدى، أقامت الوكالة على مدار يوم نقاشات مثمرة مع روّاد الأعمال والاقتصاديين والخبراء المشاركين في المنتدى.

وعلى هامش المنتدى، وقّعت وكالة ترويج الاستثمار في قطر خطاب نوايا مع نظيرتها الفرنسية، بزنس فرانس، لتعزيز التعاون بين شركات البلدين، ودعم البحوث التي تجريها كل منهما حول جذب الاستثمار، وتبادل الخبرات بشأن أفضل ممارسات ترويج الاستثمار، فضلاً عن عدد من مجالات التعاون الأخرى.

ووقّع خطاب النوايا، الذي يمثل الخطوة الأولى للشراكة بين الطرفين، في باريس كل من سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني، الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار في قطر، والسيد كريستوف لوكورتييه، الرئيس التنفيذي لبزنس فرانس، بحضور سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى فرنسا، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 25 فبراير 2020.

مكانة قطر

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني: تهدف الاتفاقية إلى دعم جهود كلا الطرفين في تعزيز مكانة قطر وفرنسا كوجهات استثمار استثنائية، واستكشاف الفرص لتعزيز التآزر التجاري بين الوكالتين، وتعزيز الشراكات بين الشركات ذات الصلة في كلا البلدين. مع احتفالنا بسنة قطر وفرنسا للثقافة 2020، يوفّر خطاب النوايا فرصةً رائعةً لتعزيز المبادلات الاقتصادية القائمة بين قطر وفرنسا، والاقتراب خطوة أخرى نحو تحقيق مصالحنا المشتركة المُستدامة.

الاستفادة من المشاريع

من جانبه، قال السيد كريستوف لوكورتييه: «تعتبر قطر شريكاً مهماً لفرنسا. تفخر بزنس فرانس بمساعدة الشركات الفرنسية في الاستفادة من مشاريع البنية التحتية والطفرة الاقتصادية لدولة قطر، من خلال الاستثمار فيها، وإنشاء الشراكات بين القطاعين العام والخاص، والمقاولات أو إقامة شراكات مع الشركات المحلية. وأضاف: يسعدني تعميق التعاون بين بزنس فرانس ووكالة ترويج الاستثمار في قطر.»

وخلال زيارته، أقام وفد وكالة ترويج الاستثمار في قطر حوارًا مثمرًا مع الشركات الفرنسية التي تمثل مختلف القطاعات، واطّلع على مجموعةٍ واسعةٍ من فرص الأعمال مع الخبراء هناك.

بالإضافة إلى ذلك، زارت وكالة ترويج الاستثمار حاضنة الأعمال «Station F» في باريس. وتقدّم الحاضنة تحت سقفٍ واحدٍ بيئة متكاملة لريادة الأعمال، مع أكثر من 30 برنامجًا موجهًا للشركات الناشئة، و40 صندوق رأسمال استثمارياً لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X