الصفحة الرئيسية

الداخلية تحتفل باليوم العالمي للدفاع المدني

الدوحة – قنا :

احتفلت وزارة الداخلية اليوم، باليوم العالمي للدفاع المدني الذي يوافق الأول من مارس كل عام، وذلك للتذكير بالدور الذي يقوم به رجال الدفاع المدني لحماية الأرواح والممتلكات، وتعزيز التوعية والتثقيف المجتمعي بإجراءات الأمن والسلامة.

وجاء شعار الاحتفالية هذا العام /منقذ لكل بيت/ ليؤكد أهمية نشر الوعي بإجراءات الأمن والسلامة في المجتمع، وتدريب أفراد الأسرة على كيفية التعامل مع الكوارث وإكسابهم المهارات اللازمة على هذا الصعيد.

ولفت العميد حمد عثمان الدهيمي المدير العام للدفاع المدني في كلمة خلال الاحتفال الذي نظم بنادي الضباط بمقر الإدارة العامة للدفاع المدني، إلى الدعم الذي تقدمه وزارة الداخلية ، والمتمثل في تزويد الإدارة بأحدث الأجهزة والمنشآت، وتأهيل الكوادر وهو ما يمثل الدعامة الأساسية في سبيل أداء الإدارة لهدفها الإنساني النبيل.

وأكد حرص الإدارة على تعزيز دور الأسرة في الوقاية وأيضا في الحد من تداعيات الكوارث التي قد تحدث ليكون الجميع عونا للدفاع المدني وجهوده الهادفة لحماية الأرواح والممتلكات، وقال إن إدارة الدفاع المدني بما تمتلكه من كوادر بشرية مدربة على أعمال الإطفاء والإنقاذ، تضع في اعتبارها دائما أولوية سلامة الأرواح، ومن ثم كانت جهودها في شأن ترسيخ ثقافة السلامة لدى شرائح المجتمع المختلفة.

ودعا العميد الدهيمي كافة مكونات المجتمع المدني، إلى التعاون مع جهود الإدارة العامة للدفاع، من أجل تفعيل شعار هذا العام /منقذ لكل بيت/، حفاظا على سلامة أبناء الوطن عبر تثقيف أفراد الأسرة، وغرس مفاهيم السلامة في نفوسهم، والتأكيد على وجود فرد أو أكثر، على معرفة ودراية بأهم الإجراءات الكفيلة بتحقيق الأمن والسلامة، والتصرف في أوقات الأزمات والكوارث بشكل علمي.

وفي هذا السياق أعلن المدير العام للدفاع المدني عن تدشن برنامج توعوي تدريبي يستمر لمدة عام، يستهدف طلاب المدارس والعاملين بالمجمعات التجارية ووزارات الدولة، هدفه تحقيق شعار الاحتفال هذا العام “منقذ لكل بيت”.

وحول الجديد في أسطول الدفاع المدني، أشار إلى أن الإدارة أضافت إلى أسطولها أواخر العام الماضي 11 سيارة إطفاء ، إلى جانب 23 سيارة أخرى تم التعاقد عليها، ستأتي تباعا خلال العام الجاري، وجميعها تعمل في مجال إطفاء وحماية المباني والأبراج وإنقاذ حوادث /الطعوس/ والأماكن البرية، والتعامل مع المواد الكيماوية.

وأكد العميد الدهيمي انخفاض خطورة الحرائق خلال العام الماضي عن الأعوام السابقة، نتيجة نشر الوعي المجتمعي بإجراءات الأمن والسلامة، فضلا عن معدل الاستجابة السريع لآليات الدفاع المدني.

من جانبه أوضح الرائد جابر محمد المري، رئيس قسم الإعلام والتثقيف الوقائي، بأن حرص الإدارة العامة للدفاع المدني على إقامة الاحتفال بيوم الدفاع المدني كل عام، بالتعاون مع منظمة الحماية المدنية، والذي يأتي تحت شعار /منقذ لكل بيت/، يهدف إلى توفير التوعية والتثقيف بإجراءات الأمن والسلامة في كل منزل.

وقال إن مهمة الإدارة العامة للدفاع المدني وأقسامها ذات العلاقة هي إلقاء الضوء على المخاطر المحتملة في المنازل، وإجراءات تأمين المطابخ وأدوات التدفئة وغيرها، وذلك عبر اللقاءات والخطط والبرامج التوعوية، التي تعمل على تفعيل هذا الشعار.

ولفت إلى ما قامت به الإدارة خلال الأعوام الماضية، عبر حملة لكواشف الدخان، استهدفت المجمعات التجارية والمحال والمنازل، للتعريف بوسائل الأمان من الحريق، ومنها كواشف الدخان التي تنطلق محذرة من أي تسرب في المطابخ أو غيره من الأماكن.

وفي ختام الحفل كرمت الإدارة العامة للدفاع المدني بعض أصحاب العطاء من رجال الدفاع المدني وكذلك الجهات المتعاونة والداعمة لجهود الإدارة وكذلك المدارس المشاركة في الاحتفال، كما تم عرض فيلم توعوي حول إجراءات السلامة المنزلية ومسببات الحرائق في المنازل وطرق الوقاية منها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X