الراية الإقتصادية
68 % نمو عدد المشاركين في نسخة 2020

32 ألف زائر لمعرض المجوهرات والساعات

129عارضاً من 14دولة شاركوا في المعرض

الباكر: استقطبنا عدداً قياسياً من المشاركين

زيادة المساحة لتعزيز النمو والتنوع

الدوحة –  الراية:

استقطبت فعاليات النسخة السابعة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات التي اختتمت أمس الأول، أكثر من 32,000 زائر من عشاق المجوهرات الفاخرة والساعات، ما يمثل نمواً نسبته 34% في عدد الزوار مقارنة بنسخة العام الماضي 2019.

وتميزت نسخة هذا العام التي نظمها المجلس الوطني للسياحة بكونها الأكبر في تاريخ المعرض حيث شارك بها 129 عارضاً ينتمون ل 14 دولة، ما يمثل نمواً بنسبة 68% مقارنة بالنسخة السابقة من المعرض.

ومن المقرر تنظيم النسخة الثامنة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في الفترة من 22 وحتى 27 فبراير 2021.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، أمين عام المجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: إن نسخة 2020 من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات ضمّت عدداً قياسياً من العارضين يُمثلون عدة دول، ما يؤكد أهمية هذا الحدث المرموق على مستوى الصنّاع والمُستهلكين.

وأضاف: عملنا على توفير مساحة عرض أكبر لاستيعاب النمو والتنوع الكبيرين اللذين يشهدهما المعرض هذا العام، ما ساهم في جذب أكبر الأسماء في صناعة المجوهرات والساعات. معرباً عن أمله في الترحيب بجمهور المعرض وتحقيق مزيد من النمو في النسخة ال18 العام القادم.

وضم معرض هذا العام الذي أقيم على مساحة 33 ألف متر مربع، عدة أجنحة مُتميزة لعدد من أهم الشركات القطرية الرائدة في قطر وعلى رأسها مجوهرات الفردان، ومجوهرات الماجد، وعلي بن علي لاكجوري، والمجوهرات الأميرية، وفيفتي ون إيست، ومجوهرات المفتاح، والصالون الأزرق، بالإضافة إلى جناحين دوليين للعلامات التجارية ودور المجوهرات الهندية والتركية.

وتضمّن الجناح الهندي 28 علامة تجارية رائدة قدّمت لرواد المعرض تشكيلات مُتنوعة ومميزة من أحدث وأرقى المجوهرات الهندية التي تناسب شتى الأذواق والمناسبات، فيما ضم الجناح التركي 11 علامة تركية رائدة.

وشاركت عدة علامات تجارية عالمية لأول مرة في المعرض منها علامة الألماس الشهيرة «دي بيرز» لأول مرة في فعاليات المعرض، وكذلك مُجوهرات لابورتيك، كما تقدّم مجوهرات «جواهر» العلامة التجارية الإيطالية «ليونور» للمرة الأولى في المنطقة.

وكشفت مُجوهرات الفردان في نسخة هذا العام عن عدد من المعروضات التي شملت مجموعة ساعات «إيجيري»، فاشيرون كونستانت يوم الافتتاح ومجموعة أخرى رائعة من الألماس والأحجار الكريمة من «تيفاني» والتي صمّمها ريد كراكوف، كبير المُصمّمين الفنيين لدى الشركة.

وقال السيد علي الفردان، نائب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة الفردان والرئيس لمجوهرات الفردان: مرة أخرى، حققت مجوهرات الفردان حضوراً استثنائياً في النسخة السابعة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، حيث قامت بعرض العديد من القطع النادرة والراقية لأكثر من 73 من أشهر العلامات التجارية التي قامت بتجهيز قطع مُخصّصة لدولة قطر، وذلك بالإضافة إلى العديد من المُصمّمين الجدد لأول مرة في قطر.

نواف بن ناصر:

ندعم تنويع الاقتصاد المحلي

عرض جناح المجوهرات الأميرية مجموعة من أرقى العلامات التجارية بما فيها أدلر وكونكورد ودافيدور وليتاليس وأنانيا.

وقال سعادة الشيخ نواف ناصر بن خالد آل ثاني: نفتخر في المجوهرات الأميرية بالمشاركة الدائمة والحضور القوي في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات منذ تأسيس المعرض. ما يؤكد على الالتزام الكامل بدعم الفعاليات الوطنية المُهمة والمُساهمة في دعم ركائز الرؤية الوطنية 2030 التي تعمل على تنويع الاقتصاد المحلي. وأضاف: حققت المجوهرات الأميرية مشاركة ناجحة وقدّمت العديد من القطع الفريدة واللامعة من علامات تجارية دولية مرموقة، وستواصل هذا النهج لتقديم أجود المجوهرات الفخمة لعملائها القيمين في قطر.

وتابع: نتطلع إلى نسخة جديدة مماثلة في نجاحها للنسخ السابقة للتأكيد على مكانة قطر المهمة كوجهة رائدة في إقامة الفعاليات الفخمة في المنطقة.

المفتاح :

تعزيز مكانة السوق المحلي

ضمّت مجوهرات المفتاح باقة من العلامات الدولية الحصرية كان من بينها تشاريول وكرونوسويس وكويرفو سوبرينوس ودوبي تشالدن براند وإيبل وفالسينلي وجيوفاني فيراريس ومونتانا وموفادو.

وقال السيد عبد الله المفتاح نائب رئيس مجلس الإدارة: «معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الذي يقام مرة كل سنة، مؤشر على صحة الأسواق، وعلى مر السنين أصبح أهم معرض مجوهرات وساعات في الشرق الأوسط».

واستحوذ الصالون الأزرق على إعجاب كبير لدى عشاق المجوهرات والساعات من خلال أحدث المجموعات التي قدّمها والتي شملت على سبيل المثال لا الحصر برايتلنغ وزينث وبوفيت ولويس إيرارد ومونتيجرابا وكورلوف وديوجو.

وبالإضافة إلى تقديمه مجموعة متنوعة من التصاميم المذهلة، أتاح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في نسخة هذا العام لعشاق هذه الصناعة منصة تعليمية يمكنهم من خلالها المشاركة في جلسات نقاشية وورشات عمل يومية ينظمها أبرز خبراء الصناعة.

وبعد النجاح الكبير الذي حققه في نسخة العام الماضي، عاد نادي الساعات القطري للمُشاركة في معرض هذا العام من خلال سلسلة من الجلسات النقاشية والورش التعليمية التي يُقدّمها للجمهور.

قدرات واعدة للمُصمّمين القطريين

تميّزت نسخة هذا العام من المعرض بمشاركة 18 مُصمّماً قطرياً شاباً، وهو أكبر تمثيل لمبادرة المُصمّمين القطريين منذ تدشينها قبل 4 سنوات مضت، وهو ما يعكس النمو والتطور المُستمرين في المواهب والقدرات الوطنية الواعدة. وشملت 5 علامات تجارية تشارك لأول مرة وهي مجوهرات «أيتش» و»دار كلثم للمجوهرات»، ومجوهرات «كاميلوت»، ومجوهرات «كلير دي لون»، ومجوهرات «فنون عشق الحروف». وعادت للمُشاركة في المعرض 11 علامة تجارية واعدة أخرى هي مجوهرات «تريفيلو»، ومجوهرات «غادة البوعنين»، ومجوهرات «غند»، و»ليلى عصام للمجوهرات الراقية»، و»هيرات للمجوهرات الراقية»، ومجوهرات «نوف»، و»سارة اند كو»، و «الغلا للمجوهرات»، ومجوهرات «مداد»، ومجوهرات «ثمين»، ومجوهرات «حصة».

الماجد : نمو قوي للفعاليات سنوياً

قدّمت مجوهرات الماجد مجموعات مميزة من علامة «تاغ هوير» كان من بينها ساعة Aquaracer Calibre 7، التي تأتي ضمن إصدار محدود يضم 200 ساعة فقط مُستوحاة من ألوان علم قطر وهي إصدار محدود.

وكشفت «غروبيل فورسي» و»روبرتو كوين» عن عروض خاصة خلال المعرض، كما عرضت «باسكويلي بروني» أحدث إصداراتها Aleluia. وتم الكشف عن ساعة «Zeitwerk D» الجديدة والتي جاءت بمثابة قطعة فنية من العلامة التجارية الألمانية «A. Lange & Söhne» في اليوم الأخير من المعرض.

من جانبه ثمّن السيد جميل بن مهدي الماجد، نائب رئيس مجلس إدارة مجوهرات الماجد الزيارة الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى لجناح مجوهرات الماجد.

وأضاف: نعتز بالنجاحات والإنجازات التي تقدّمها مجوهرات الماجد التي تساهم بدورها في تعزيز السوق المحلي، كما نفخر بأن مجوهرات الماجد كانت من أول المؤسسين لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات، مشيراً إلى زيادة الزوار للجناح سنوياً، ومنوهاً بالذوق الراقي الذي يتمتع به المجتمع القطري، ولذلك نجلب كل ما يُناسبهم ويخطف أنظارهم.

وقال: إن مجوهرات الماجد معروفة بالحفاظ على الإرث التاريخي وتصميم المجوهرات من اللؤلؤ الطبيعي الذي تشتهر به دولة قطر، مشيراً إلى أن معرض المجوهرات هو منصة أساسية لا تبرز الواجهة السياحية والتجارية فقط بل تعكس الرقي في ممارسة الأعمال والتسويق لها. ومع نمو العرض خلال السنوات الماضية والتطور السريع الذي يشهده مجال المجوهرات والساعات، أصبح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات حدثاً سنوياً دولياً ينتظره الجميع وأفضل وجهة للعلامات التجارية الدولية. ويُشرّفنا دوماً أن نساهم في الفعاليات التي من شأنها ترسيخ مكانة دولة قطر كوجهة لفعاليات الأعمال الدولية.

أما جناح علي بن علي لاكجوري فقد أطلق هو الآخر مجموعة من التصاميم الجديدة والفريدة في نسخة هذا العام من المعرض، حيث أضاف علامتين جديدتين هما «دولتشي أند غابانا» و «نوس» ضمن علاماته المُفضّلة التي تضم أيضاً كارتيير، وبياجيه، وأوديمارس بيجيه، وفان كليف أند أربلز، وغراف، ودياميني، وميكيموتو، ويوليسس ناردين، وجيجر لو كولتر، وباومه أند مرسيير وجارارد.

الدرويش: المعرض أبرز الفعاليات بالمنطقة

وشهد جناح فيفتي ون إيست إقبالاً كبيراً من زوار المعرض وذلك بعد عرض علامة رولكس الشهيرة في عالم الساعات لمجموعتها «بازل ورلد 2019» بالإضافة إلى الساعة الحائزة على الجوائز P01 والتي قدمتها العلامة التجارية «تيودور». أما جناح «شانيل» المستوحى تصميمه من زهرة الكاميليا، فقد قدّم تشكيلة 1.5 1 Camélia 5 Allures الشهيرة. وأعرب السيد بدر الدرويش، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لفيفتي ون إيست عن فخره بالمشاركة في النسخة السابعة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات حيث تألّق فيفتي ون إيست بجناحه الجديد والأكبر في تاريخ مشاركاته، وهي خطوة تعكس مسيرة نجاحنا التي بدأت منذ أكثر من ٧٠ عاماً. وأضاف: ضمن التزامنا بتعزيز علاقتنا القيّمة المرسّخة لسنوات طويلة والمبنية على الثقة المُتبادلة مع عملائنا وشركائنا على حدّ سواء، فقد كان من دواعي سرورنا أن نعرض في جناحنا أفضل العلامات التجارية من مختلف أرجاء العالم والتي تتمتع بخبرة عريقة في هذا المجال». وأشاد بالجهود المبذولة لكل من المجلس الوطني للسياحة، وفريق مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وكل من ساهم في نجاح نسخة هذا العام. مشيراً إلى أن المعرض أثبت عاماً تلو الآخر مكانته كأحد أبرز الفعاليات في قطر والمنطقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X