المحليات
تنظمها الرعاية الأولية بعنوان «كن أنت القدوة»

حملة للكشف المبكر عن سرطان الأمعاء

 

الدوحة –  الراية :

أطلقت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية حملة بعنوان «كن أنت القدوة»، والتي تهدف لتشجيع الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 50-74 عاماً على الاستفادة من فرص الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء التي يوفرها «الكشف المبكر لحياة صحية»، البرنامج الوطني للكشف المبكر لسرطان الثدي والأمعاء.

وتحتفي الحملة الجديدة بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الأمعاء، وتحظى بدعم من ثلاثة سفراء وداعمي البرنامج رفيعي المستوى وهم: عقيل صالح الجناحي، مقدم البرامج على التلفزيون القطري ومنتج البرامج على إذاعة القرآن الكريم؛ وشيخة الجفيري، عضو المجلس البلدي ورئيسة اللجنة القانونية بالمجلس؛ وعائشة التميمي، الشيف القطرية المشهورة وخبيرة فنون الإتيكيت. وعلاوة على حضورهم الاجتماعي القوي كمثل يُحتذى به، سيقوم السفراء بتشجيع الناس على إجراء الكشف المبكر، ولعب دور المثل الأعلى بأنفسهم في هذا المجال.

وقالت الدكتورة شيخة أبو شيخة، مدير برامج الكشف المبكر في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية: «نتوجه بالشكر إلى سفرائنا وداعمينا ممن يوظفون حضورهم الاجتماعي القوي ونفوذهم الواسع لتشجيع الجمهور على إجراء الكشف المبكر والتغلب على بعض العقبات التي يواجهها الناس عند إجراء الكشف».

وتأتي هذه الحملة بالتزامن مع بحث أجراه برنامج «الكشف المبكر لحياة صحية»، ولفت إلى الأسباب الثلاثة الرئيسية التي تمنع بعض الأشخاص من الاستجابة لدعوات الكشف المبكر على الرغم من أنه يسهم في زيادة فرص النجاة من المرض بنسبة 90%.

وأوضحت الدكتورة أبو شيخة هذه النقطة بالقول: «تتمثل تلك الأسباب الرئيسية في ضيق الوقت، والخوف من نتيجة الكشف في حال تأكيد الإصابة بالسرطان، وإساءة فهم المعتقدات الدينية ظناً من البعض بأن التوكل يعني عدم الحاجة لإجراء الفحص. ونعتقد بأننا إذا نجحنا بإزالة هذه العقبات الرئيسية، يمكننا تحسين معدلات إجراء الكشف لمكافحة انتشار سرطان الأمعاء الذي يشكل ثاني أكثر أنواع السرطان الرئيسية انتشاراً في قطر؛ وهو أحد المسببات الرئيسية للوفيات المرتبطة بالأورام السرطانيّة بين سكان الدولة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X