fbpx
المحليات
ثمنوا اهتمام القيادة الرشيدة برعاية المتميزين .. مكرمون ل الراية :

عازمون على مواصلة التميز لخدمة الوطن

 

الدوحة – نشأت أمين – محروس رسلان – هبة البيه :

 

ثمن عدد من المكرمين والمكرمات في حفل جائزة التميز العلمي في نسختها الثالثة عشرة الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله) للجائزة التي ترسخ التميز والإبداع في المجتمع .. مؤكدين أن شرف التكريم من قبل صاحب السمو يعد أكبر إنجاز ودافع لهم في محطة فارقة في حياتهم.

وتعهد الفائزون، في تصريحات ل  الراية ، بمواصلة مسيرة التميز، وأن يظلوا أوفياء لدولة قطر وقيادتها الرشيدة التي ترعى التميز والإبداع، وتهيئ المجتمع وتعده للاقتصاد المبني على المعرفة والابتكار .. مشددين على أن الجائزة تمثل نقطة انطلاق إلى المزيد من التميز لهم في المستقبل. كما عبروا عن شعورهم بالفخر والاعتزاز لحصولهم على أعلى وسام أكاديمي في الدولة.

وأضافوا: سنرد الجميل للوطن الذي يستحق كل الجهود المخلصة من أبنائه للحفاظ على ريادته ومنحه المزيد من التقدم والازدهار. ووعدوا بأن يكونوا قدوة للآخرين، وأن يحرصوا على تحقيق التميز والإتقان والإبداع، وأن يكونوا أفردا فاعلين في المجتمع.

 

الملازم عبدالله الخاطر: الماجستير خطوتي المقبلة

 

عبر الملازم عبدالله علي الخاطر عن سعادته بالتكريم من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في يوم التميز العلمي .. مؤكداً أن مصافحة سموه هي تكريم في حد ذاتها.

وأضاف: تخرجت في كلية أحمد بن محمد العسكرية وحصلت على درجة البكالوريوس في العلاقات الدولية وشهادة الدبلوم العسكري في عام 2015، وحصلت على المركز الأول في تخصص العلاقات الدولية بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف بمعدل تراكمي 3.82، كما حصلت على المركز الأول على الدفعة وفي المجموع العام، وتشرفت بتكريمي بالحصول على جائزة سيف الشرف من حضرة صاحب السمو، وأطمح لاستكمال الدراسات العليا والحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه.

 

الملازم راشد المريخي: بحث علمي لمكافحة الشغب بالملاعب

 

قال الملازم راشد صقر المريخي إنه حصل على بكالوريوس في القانون وعلوم الشرطة من كلية الشرطة، وحقق المركز الأول في تخصصه .. معبراً عن فخره بتسلم الخنجر الفضي من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في حفل التخرج من كلية الشرطة.

وأشار إلى أن من ضمن شروط الترشح لمسابقة التميز العلمي إنجاز بحث علمي، موضحاً أنه أعد بحثاً عن وسائل مكافحة الشغب في الملاعب الرياضية بمساعدة اللجنة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث، وقد حظي البحث بالإشادة من قبل المعنيين.

ونوه بأنه يطمح للحصول على درجة الماجستير من كلية القانون بجامعة قطر، وكذلك الحصول على درجة الدكتوراه من المملكة المتحدة.

 

الملازم سعد المسيفري: التكريم سنة حسنة

 

أكد الملازم سعد جمعة المسيفري أن التكريم سنة حسنة وهو يشجع الإنسان على المزيد من البذل والعطاء موجهاً الشكر إلى جميع القائمين على أمر جائزة التميز العلمي.

وأوضح أنه حصل على الميدالية البلاتينية في يوم التميز العلمي وقد جاء تكريمه نظراً لتميزه في الدراسة بكلية أحمد بن محمد العسكرية حيث أحرز المركز الثاني في النتيجة المشتركة بالكلية وقد تم تكريمه في حفل تخرج مرشحي الكلية من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

ولفت إلى أن من بين حيثيات فوزه بالميدالية البلاتينية أيضاً حصوله على المركز الثالث في تخصص المحاسبة وعلى الترتيب الأول ضمن منسوبي وزارة الدفاع من الدفعة الرابعة عشرة في كلية أحمد بن محمد العسكرية.

 

الملازم خالد العنزي: قطر تحتفي بالمتميزين

 

قال الملازم خالد حمود العنزي إن التفوق لا يأتي من فراغ أبداً بل هو ثمرة للجهود التي يبذلها الإنسان ومن بين المميزات العديدة التي يتميز بها وطننا الغالي قطر الاحتفاء بالعلم والمتميزين من أبنائه وهو ما يدفعهم لبذل المزيد من الجهد من أجل رفعة شأن وطنهم الغالي.

وأوضح أنه كان متفوقاً خلال دراسته بكلية الشرطة حيث حصل على المركز الثالث بامتياز على منسوبي الداخلية، كما كان متفوقاً بالمجال الرياضي وحصل على المركز الأول باللياقة البدنية على مستوى الدفعة الأولى بالكلية والثالث والخامس على التوالي في سباق «صملة».

 

فاطمة النعمة: جائزة التميز العلمي للمرة الثانية

 

عبرت فاطمة النعمة – فئة الطالب الجامعي المتميز الميدالية البلاتينية جامعة تكساس ايه اند ام قطر- عن سعادتها بحصولها على جائزة التميز العلمي للمرة الثانية على التوالي، مؤكدة أن اللحظة التي تسلمت فيها الجائزة خلال العام الماضي لا تزال في ذاكرتها حتى هذا اليوم وكانت بمثابة الدافع لها في تعليمها وتفوقها وتقديمها على الجائزة أيضا للعام الحالي. وأضافت إن جائزة التميز العلمي لها تقدير كبير في المجتمع ولذلك فإنها حرصت على المشاركة بها خلال المرحلة الثانوية، وفي المرحلة الجامعية العام الحالي واستطاعت الفوز بهما، مطالبة جميع الطلاب والطالبات المتفوقين على المشاركة بها لأنها ستكون حافزاً لهم خلال السنوات المقبلة ومن لم يستطع الفوز بها المشاركة مرة أخرى وألا يكتفي بمرة فقط. وأكدت أن فوزها بالجائزة هو حافز لها لمواصلة النجاح والتميز، وتنمية المهارات، خاصة وأنها تعزز لديها حب المنافسة والتحدي والوصول للأفضل، لافتة إلى أن قطر وفرت لأبنائها كل سبل النجاح والتفوق والتميز وكذلك جلبت أفضل الجامعات العالمية إلى أرض قطر.

 

 

الريم الكواري: التكريم يعزز إبداع الطلبة

 

قالت الريم علي الكواري الفائزة عن فئة الطالب المتميز المرحلة الثانوية، مدرسة البيان الثانوية للبنات: أشعر بالفخر بعد الحصول على الجائزة وأدائي الجيد أمام لجنة التحكيم، لافتة إلى أنها كانت متحمسة منذ بدء تجهيز الملف، حيث تلقت دعماً كبيراً من والديها.وأكدت أنها متميزة منذ الصغر وحصلت على العديد من الجوائز التعليمية، لكن أفضلها كان جائزة التميز العلمي التي تفخر بها، باعتبارها جائزة مرموقة تعزز الشغف بالإبداع.

 

د. سعود آل ثاني : الجائزة دافع لمواصلة التميز

 

أعرب الدكتور سعود بن خليفة آل ثاني الفائز بالميدالية الذهبيية لجائزة التميّز العلمي عن فئة حملة الدكتوراه، عن فخره بالتكريم من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مؤكدًا أن جائزة التميز العلمي بادرة طيبة تحث على المثابرة والاجتهاد في طلب العلم. وقال : سنرد الجميل للوطن الذي يستحق كل الجهود المخلصة من أبنائه للحفاظ على ريادته ومنحه المزيد من التقدم والازدهار. وأكد أن الجائزة تمثل نقطة انطلاق لمزيد من التميز في المستقبل، معبرًا عن شعوره بالفخر والاعتزاز بالحصول على أعلى وسام أكاديمي في الدولة.

ونوه بحصوله على الدكتوراه في التنمية المستدامة من جامعة حمد بن خليفة، مشيدًا بدور الجائزة كدافع كبير لمواصلة التميّز. وقال: أعمل في مؤسسة قطر وأشرف على ملف التغير المناخي وأسعى لجعل مؤسسة قطر رابط لابراز صورة قطر أمام الأمم المتحدة.

 

أحمد الكواري: التميز نهج علمي وعملي

 

عبر أحمد جمال الكواري الفائز بالميدالية البلاتينية فئة الطالب الجامعي عن سعادته بالحصول على الجائزة، ومصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في يوم التميز العلمي، مؤكدًا أن جائزة التميز العلمي وسام عزيز على صدره. وقال: فخور بالإنجاز الذي تحقق وأعد بالإخلاص في العمل وأن أكون قدوة صالحة لزملائي وأن يكون التميز نهجًا عمليًا بالنسبة لي في عملي، لافتاً إلى أنه سيبذل كل جهده من أجل تطوير أدائه كمهندس للميكانيكا في شركة شل. وتقدم بالشكر إلى كل من دعمه في الجامعة وشجعوه على اتخاذ الخطوة وإعداد الملف، لافتًا إلى أن خطوة التقديم للجائزة جاءت بعد إعداده بحثا علميا مهمًا يهدف لتعظيم الاستفادة من الطاقة الشمسية سعيا لتحقيق التنمية المستدامة. وأكد أن جائزة يوم التميز العلمي تكرس للتميز في المجتمع خاصة لدى النشء والشباب، واعدا بالحفاظ على التميز في حياته المستقبلية وبذل المزيد من الجهد وتقديم العطاء الذي يليق بقطر التي تستحق الأفضل من أبنائها.

 

ضحى المالكي : المواطن على رأس اهتمام قيادتنا الرشيدة

 

قالت الطالبة ضحى يعقوب المالكي – الفائزة عن فئة الطالب الجامعي الميدالية الذهبية جامعة قطر ،تخصص قانون: إن الفوز بجائزة التميز العلمي شرف وفخر وسعادة كبيرة ، خاصة وكوني عضو هيئة تدريس فأطمح للمساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية ، لافتة إلى أن الجائزة استطاعت استقطاب عدد كبير من الطلبة في جميع المراحل الدراسية خلال الأعوام الماضية وأن اللجان المنظمة استطاعت المرور على الجامعات والمدارس وتعريفهم بها. وأكدت أنها دائمًا ما تحصل على جوائز في جميع المراحل التعليمية ولكن فوزها بالتميز العلمي والتكريم من قبل القيادة الرشيدة اللحظة الأفضل بالنسبة لها، وأن تكريم المتميزين يؤكد أن المواطن القطري على رأس اهتمام قيادتنا الرشيدة لذلك فإن كل المكرمين سيعملون على رفعة الوطن من خلال المجالات المتنوعة التي سيشاركون فيها مستقبلا.

وطالبت المالكي كل أبناء قطر ببذل الجهد والتميز والإبداع واستغلال المناخ التعليمي في قطر لتحقيق أهداف دولتنا التي ستنمو بسواعد وبفكر أبنائها.

 

علياء الكواري: سأستكمل الدراسات العليا

 

عبرت علياء صباح الكواري الفائزة بذهبية جائزة التميز العلمي فئة الطالب الجامعي عن سعادتها بالتكريم من قبل صاحب السمو، مؤكدة أنها ستستكمل الدراسات العليا والحصول على الماجستير والدكتوراه في مجال المحاسبة والأعمال الدولية لافتة إلى أن الفوز بجائزة التميز العلمي زاد من دافعيتها. وقالت: كنت أتوقع الفوز حيث أسعى منذ فترة للحصول على الجائزة وعملت على استيفاء الشروط وعند الإعلان عن الجائزة سارعت بالتقديم، مؤكدة عدم وجود عقبات نظرًا لتميزها دراسيًا وتخرجها مع مرتبة الشرف الأولى ومشاركتها في كثير من الأنشطة، فضلاً عن رصيدها من العمل التطوعي والذي يصل إلى 150 ساعة. وأضافت: كل العوامل ساهمت في نجاحي وفوزي من بيئة عائلية وبيئة جامعية وأنشطة وتشجيع وإيمان بي من قبل الأهل وثقتهم بفوزي وتميزي.

 

المرشح ضابط عبدالرحمن الدهيمي: طموحي الماجستير والدكتوراه لمواصلة التميز

 

قال المرشح ضابط عبدالرحمن إبراهيم الدهيمي من كلية سلاح الإشارة إن مصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، شرف ووسام على صدره.. مؤكدا اعتزازه بتلك اللحظة التي حظي فيها بمصافحة سموه.

وأضاف أنه تخرج من أكاديمية أسباير وقد حصل على العديد من الجوائز من خلال مشاركاته في الكثير من الأنشطة والفعاليات التي انخرط فيها خلال الفترة الماضية سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، حيث حصل على الجائزة البلاتينية أثناء المرحلة الثانوية تقديرا لتميزه في تلك المشاركات.

وأوضح أن هذه المشاركات تنوعت ما بين أعمال خيرية تطوعية وأنشطة رياضية وأخرى ثقافية.. مضيفا أنه تم تكريمه في يوم التميز العلمي بمنحه الميدالية البلاتينية لفئة طالب الثانوي. وأكد عزمه مواصلة رحلته العلمية بعد التخرج في كلية سلاح الإشارة من أجل الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه من أجل المساهمة في رفعة شأن الوطن الغالي ورد جزء يسير من جميله.

 

عائشة فخرو: المتميزون مستقبل قطر المشرق

 

قالت عائشة درويش فخرو الفائزة عن فئة الطالب المتميز الجامعي الحاصلة على الميدالية البلاتينية، جامعة كارنيجي ميلون – قطر: سعيدة بالحصول على الجائزة التي اعتبرتها حلما كان يراود خيالي طوال حياتي، لافتة إلى أنها سعت جاهدة لمثل هذا التكريم الذي يضم النخبة المتميزة من أبناء دولتنا الحبيبة قطر وانتظرت بشغف اليوم الذي سنحظى فيه بشرف مصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

وأكدت أن المتميزين يعدون مستقبل قطر القادم وثروتها التي لا تنضب، حيث تنتظر قطر الكثير من أبنائها للعمل على تطوير الذات في مختلف المجالات، وذلك لرد الجميل والاجتهاد لتبقى قطر في القمة.

ودعت فخرو الطلاب المتميزين فى المدارس والجامعات إلى التقديم على الجائزة خلال الأعوام القادمة وأنهم لديهم فرصة كبيرة بالفوز بها حيث إن معايير الجائزة بحد وصفها ليست بالصعبة كما أن اللجنة التنظيمية للجائزة تقوم بعمل جولات على المدارس والجامعات للتعريف بها وتتواصل مع الطلاب وتجيب على كل استفساراتهم.

 

 

الملازم فرهود الهاجري: بذل أقصى الجهود لرفعة الوطن

 

هنأ الملازم فرهود بندر الهاجري زملاءه المتميزين بتكريم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. وقال إنه كان متفوقاً خلال دراسته الجامعية بكلية أحمد بن محمد العسكرية، متوجها بالشكر إلى جميع أعضاء هيئة التدريس بالكلية على جهودهم المقدرة والتي كانت سبباً في تفوقه.

وأوضح أن قطر تستحق الأفضل دائماً من أبنائها ولذلك يتعين على كل قطري وقطرية بذل أقصى الجهود من أجل رفعة الوطن .. مؤكداً أن التميز أحد الوسائل التي تعود بالفائدة على الوطن.

 

الملازم عبدالعزيز النعيمي: العلم أساس نهضة الأمم وتقدمها

 

أكد الملازم عبدالعزيز جمال النعيمي أن التكريم يعكس إيمان الدولة بالعلم وقيمته، باعتباره أساس نهضة الأمم وتقدمها.

وأوضح أن قطر أدركت هذه الحقيقة مبكراً، ولذلك تحتفي بأبنائها المتفوقين لتحفيزهم على مواصلة التفوق ليكونوا نموذجاً وحافزاً لغيرهم على التفوق كذلك. وأشار إلى أنه حصل على الميدالية الذهبية في يوم التميز العلمي تقديراً لحصوله على المركز الأول على الدفعة الأولى لكلية الشرطة والمركز الأول في التدريب العسكري، وكذلك المركز الأول في السلوك والمواظبة والحصول على سيف الشرف.

 

الملازم عبدالله العبدالله: مصافحة صاحب السمو أكبر وسام

 

أكد الملازم عبدالله طارق العبدالله أنه إذا كان للتفوق مذاق خاص فإن للتكريم مذاقاً أقوى، لأنه يجعل الإنسان يشعر بتقدير الآخرين له وإيمانهم بالجهد الذي بذله، وهذا ينسحب على التكريم بشكل عام، فكيف الحال عندما يكون التكريم من القيادة الرشيدة ومصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى .. مشيراً إلى أن ذلك أكبر وسام.

وقال إنه يعتزم مواصلة بذل المزيد من الجهد من أجل التفوق لرد الجميل للوطن الغالي.

 

الملازم شاهين الغانم: قطر سخرت الإمكانيات لأبنائها للتفوق

 

دعا الملازم شاهين أحمد الغانم الحاصل على الميدالية الذهبية في يوم التميز العلمي الشباب القطري إلى الاجتهاد والتفوق من أجل رد الجميل لوطنهم الغالي قطر .. مؤكداً أن الدولة سخرت مختلف الإمكانيات لأبنائها من أجل تحقيق هذا الهدف سواء من خلال الدراسة داخل قطر أو خارجها. وقال إن قطر تستحق بالفعل أن نصنع الأفضل من أجلها، لأنها لم تبخل علينا وقد جاء الدور علينا لكي نرد لها شيئاً يسيراً مما قدمته لنا.

وأعرب عن أمله في مواصلة مسيرته العلمية والحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه من أجل خدمة الوطن.

 

 

خليفة الجناحي: دراسة الفلك والكواكب مثار اهتمامي

 

عبر خليفة وليد الجناحي الطالب بالصف التاسع بمدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية للبنين عن فخره بمصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وتكريمه له كواحد من المتميزين من أبناء قطر في يوم التميز العلمي. وأكد أن التكريم فخر كبير ودافع للاستمرار في التميز وبذل المزيد من الجهد من أجل الوطن الذي أعطى الكثير ولم يبخل على أبنائه. وقال: طموحي هو التخصص في دراسة الفلك لأن الكونيات تثير اهتمامي وشغفي بالمعرفة، لافتاً إلى اهتمامه منذ الصغر بالقراءة في مجال الفلك.

وأضاف: أهدي فوزي بالجائزة لوالدي ومدرستي وأخص بالذكر مدير المدرسة الأستاذ صندح ناصر النعيمي والأستاذ سامي المشرف على متابعتي لدعمهما الكبير لي للوصول إلى تحقيق هذا الإنجاز,لافتاً إلى أنه يذاكر ما بين ثلاث إلى أربع ساعات يوميًا، وأن نسبته 97.3% سنويًا.

 

سارة آل شريم: تطبيق أعلى معايير الجودة

 

أبدت سارة عيسى آل شريم مديرة مدرسة علي بن عبد الله النموذجية الفائزة في فئة المدرسة المتميزة سعادتها بالفوز، مؤكدة أن الفوز يثبت تميز المدرسة في المجال التعليمي.

وأوضحت أن المدرسة وضعت توجهات مستقبلية تستهدف 5 صُعُد هي المدرسة والطالب والموظفات وولي الأمر والمجتمع، وذلك لتحقيق الاستدامة في التنمية التعليمية، علاوة على برامج ومشاريع لها أطر وخطط، وتتبع إجراءات التقييم وقياس الأثر المستمر.

وقالت: بناء على ما سبق فإن مواصلة الابتكار، وتطبيق أقصى معايير الجودة في مجالات التخطيط وإدارة الموارد وتقييم الطلاب ومخرجات التعلم والمشاركة الأبوية والمجتمعية أسهم في حصول المدرسة على أداء قوي في التحصيل الأكاديمي وحصد جولئز عديدة توّجتها اليوم بجائزة التميز العلمي في دورتها الثالثة عشرة.

وأضافت: إن مشاركة مدرسة علي بن عبد الله النموذجية للبنين والفوز في جائزة التميز فئة المدرسة الحكومية للدورة الثالثة عشرة 2020 هو وسام شرف وتتويج نهديه لكل المخلصين في المجال التعليمي.

 

الدانة العمودي: سأعمل على اكتشاف علاج للأمراض المستعصية

 

أعربت الدانة سمير سعيد العمودي الطالبة بمدرسة البيان الإعدادية للبنات الحاصلة على الميدالية الذهبية فئة طالب المرحلة الإعدادية المتميز، عن فرحتها الغامرة بشرف التكريم من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في يوم التميز العلمي. وقالت أنها ترغب أن تكون باحثة طبية في المستقبل لتساهم في علاج يقضي على الأمراض المستعصية. وقالت: أذهب إلى دورات وأحضر ورشا تهتم بالأمور الطبية لتكوين ثقافة طبية تساعدني على تنفيذ فكرتي وتحقيق طموحي .. مضيفة أنها تحب مواد العلوم والرياضيات.

من جهته أكد والد الدانة أن الطالبة نموذج للطالبة المجتهدة والمهذبة والابنة البارة بوالديها الحريصة على تحقيق أحلامها. وشكر القيادة الرشيدة على اهتمامها بغرس ثقافة التميز في نفوس النشء من أبناء قطر وربطهم بالعلم والمعرفة وتشجيعهم على الإبداع والابتكار.

 

منى الأصمخ: رفع راية قطر عالياً

 

قالت منى فهد الأصمخ – الفائزة بفئة الطالب المتميز المرحلة الثانوية بالميدالية البلاتينية : اكاديمية قطر- الدوحة : فخورة بحصولي على هذه الجائزة التي طالما حلمت بالحصول عليها فقد قدمت عليها للمرة الثانية ولم يحالفني الحظ في المرة الأولى وواصلت الجهود حتى حالفني الحظ هذه المرة. وتابعت : كلي فخر بالوصول لهذه النتيجة التي تحفزني على مواصلة التقدم وتحقيق النجاح في مستقبلي وأسعى لخدمة الوطن وأطمح لأن أكون محامية في المستقبل مضيفة: شرف لي وفخر واعتزاز بحضور القيادات الرشيدة الحفل وتكريمنا لتميزنا العلمي ونتعهد لمواصلة التقدم وأن نكون عند حسن ظنهم بنا وأن نساهم في رفع راية قطر عالياً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X