الراية الإقتصادية

الذهب عند 1638 دولاراً للأوقية

عواصم  رويترز:

ارتفع الذهب أمس بفعل عمليات شراء طلباً للأمان تغذيها المخاوف حيال فيروس كورونا سريع الانتشار، لكنّ ارتفاعاً في أسواق الأسهم حدّ من مكاسب المعدن. وأمس، كان السعر الفوري للذهب مرتفعاً 0.2 بالمئة إلى 1638.70 دولار للأوقية (الأونصة). ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة لتسجل 1639.50 دولار.

وقال مايكل مكارثي، كبير استراتيجيي السوق في سي.إن.سي ماركتس، عندما نرى دعماً للذهب والدولار معاً، فهو مؤشر على رغبة في الملاذ الآمن من المستثمرين. وتعافى الدولار من تراجعاته الحديثة، مستمداً الدعم من بيانات قوية للوظائف الأمريكيّة.

وتدعم الذهب غير المدرّ للعائد من خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة على نحو مفاجئ لحماية أكبر اقتصاد في العالم من تداعيات الوباء، وارتفعت الأسهم الآسيوية أمس، مقتدية بمكاسب السوق الأمريكية الليلة قبل الماضية. وقال مكارثي: إذا استمرّت موجة صعود الأسهم هذه لثلاثة أيام أو أربعة، فقد تتعامل معها الأسواق كضوء أخضر على صعيد الأثر الاقتصادي للفيروس وقد نرى ضغطاً على الذهب. والوضع شديد التقلب. وفي المعادن الأخرى، تراجع البلاديوم 1.9 بالمئة إلى 2527.21 دولار للأوقية. وارتفعت الفضة 0.1 بالمئة إلى 17.20 دولار للأوقية، في حين فقد البلاتين 0.2 بالمئة ليسجّل 871.10 دولار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X