المحليات
خلال جلسة نقاشية بأصدقاء البيئة

مُبادرات شبابية للحفاظ على البيئة

 

الدوحة –  الراية :

بمناسبة اليوم العالمي للأحياء البرية، نظم مركز أصدقاء البيئة التابع لوزارة الثقافة والرياضة جلسة نقاشية شبابية بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة ورابطة شباب من أجل البيئة، حيث تم خلالها مناقشة الأفكار والمُبادرات البيئية للحفاظ على التنوع الحيوي وتنمية الموارد الطبيعية في قطر.

وتمّت مناقشة الأفكار والتطرّق للمُبادرات البيئية بحضور ممثلي عن وزارة البلدية والبيئة وممثلي من هيئة الأشغال العامة.

وتهدف الجلسة إلى التطرّق لأهم المُبادرات البيئية الشبابية وكيفية إشراك الشباب في المشهد البيئي القطري وتوعيتهم، كما تهدف إلى بحث سبل دعم هذه المُبادرات التي تعزّز معنى المسؤولية المُجتمعية الشبابية تجاه القضايا البيئية.

وقال محمد الخنجي نائب المدير التنفيذي لمركز أصدقاء البيئة: إننا نسعى من خلال المُناسبات البيئية المحلية والعالمية إلى الاحتفال بها وخلق أنشطة وفعاليات من شأنها أن توعي الجمهور بضرورة الاهتمام بالقضايا البيئية المطروحة على الساحة الدولية منوهاً بأننا نجتمع لمناقشة أهمية الأحياء البرية في حياتنا وفي التوازن البيئي.

وأضاف أن مثل هذه الجلسات النقاشية من شأنها أن تجمع بين الجهات المعنية من وزارة البلدية والجمعيات المهتمة بالبيئة وبقية المؤسسات لتبني هذه المُبادرات الشبابية ودعمها على جميع المستويات، مُوضحاً أن للشباب دوراً فاعلاً في البيئة في حمايتها والاهتمام بها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X