أخبار دولية
أكد أن قرار الجنائية الدولية بالتحقيق في جرائم حرب متهور

بومبيو: العنف في أفغانستان يجب أن يتوقف فوراً

واشنطن – وكالات:

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس إن تصاعد أعمال العنف في أفغانستان في الأيام الماضية غير مقبول وإنها يجب أن تتوقف فورًا من أجل المضي في علمية السلام.وذكر بومبيو أثناء مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية أن كل الأطراف عليها أن تتوقف عن المماطلة والإعداد للتفاوض بما يشمل مناقشات عن الجوانب العملية لإطلاق سراح السجناء. كما وصف بومبيو، قرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن الموافقة على إجراء تحقيق في جرائم الحرب المحتملة في أفغانستان بأنه «متهور» وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء أمس. وكانت المحكمة قد وافقت على القرار، والذى سيشمل توجيه اتهامات ضد القوات الأمريكية والأفغانية ومسلحي طالبان.ويلغي حكم الاستئناف الصادر عن المحكمة امس حكما سابقا صدر في أبريل 2019، حيث كان قضاة في المحكمة الجنائية الدولية أيضًا قد رفضوا طلبًا بفتح تحقيق، قائلين إنه من غير المحتمل أن يخدم العدالة. وذكر القضاة في ذلك الوقت أن هناك أساسًا كافيًا للتحقيقات، ولكن وقتاً طويلاً قد مر، وأنه كان من المتوقع ألا تتعاون أفغانستان، ما يجعل من غير المرجح أن يكون التحقيق ناجحًا.وتسعى المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إلى التحقيق في التعذيب المحتمل والقتل التعسفي وجرائم الحرب الأخرى في أفغانستان منذ عام 2003. وسرعان ما لاقى الحكم ترحيبًا من الكثير من المراقبين والناشطين المعنيين بالدولة التي طحنتها الحرب. وقال رئيس اللجنة المستقلة لحقوق الإنسان في أفغانستان عبر تويتر: «إنها أنباء مرحب بها من أجل أفغانستان وتحقيق العدالة لضحايا الحرب». وسوف تشمل القضية أيضًا جنودًا وعاملين في وكالة الاستخبارات المركزية، ويمكن أن يشمل التحقيق أيضًا مراكز اعتقال سرية مشتبه بها خارج

أفغانستان. ويقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده سوف ترد بقوة على كل المحاولات لإخضاع الأمريكيين أو حلفائهم للمحاكمة الجنائية. ورحبت باتريشيا جوسمان، المديرة المساعدة لشؤون آسيا في منظمة «هيومن رايتس ووتش»، بالحكم، وبالاهتمام بعملية السلام الأفغانية، وقالت إن المحكمة الجنائية الدولية تشير إلى أن العدالة لا ينبغي إنكارها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X