fbpx
الراية الإقتصادية
خلال ندوة نظمتها محكمة قطر الدولية

بحث تأثيرات كورونا على الالتزامات التعاقدية

الثلاثاء –  الراية:

نظمت محكمة قطر الدولية أمس ندوة قانونية مُتخصّصة بعنوان «فيروس كورونا وأثره على الالتزامات التعاقدية وفقاً لأحكام القانون القطري»، حيث جاء تنظيم الندوة في إطار حرص محكمة قطر الدولية على الإحاطة بالتبعات القانونية المُترتبة على انتشار فيروس كورونا وآثارها على العقود المُبرمة في دولة قطر، وذلك ضمن جهود المحكمة التوعية للإحاطة بآخر المُستجدات والمواضيع القانونية التي تهم المُجتمع القانوني القطري.

وقد تحدّث المُستشار عبد الرؤوف البقيعي، الشريك بمكتب شرق للمُحاماة، عن التبعات المُترتبة على انتشار فيروس كورونا وآثارها على الالتزامات العقدية، مُشيراً إلى أنه قد يكون لانتشار الفيروس أثر على التزامات أحد المُتعاقدين بحيث يؤدي إلى إرهاق المدين لتنفيذ التزامه وفقاً لنظرية الظروف الطارئة أو قد يؤدي إلى استحالة تنفيذ المدين لالتزامه وفقاً لنظرية القوة القاهرة. وقد أوضح المستشار البقيعي إلى أن استحالة تنفيذ العقد بسبب أحداث غير مُتوقعة وهو ما يُعرف قانوناً فقهياً بالقوة القاهرة والذي يترتب عليه انفساخ العقد من تلقاء نفسه، أما عن الظروف الطارئة فقد يحدث بعد إبرام العقد وخلال تنفيذه ظروف استثنائية عامة غير مُتوقعة من شأنها أن تجعل تنفيذ العقد من قبل المتعاقدين أشد إرهاقاً ويتولّد عن هذا أن للمتعاقد المتضور الحق في الطلب من القضاء تعديل شروط العقد. ثم تناول المُستشار البقيعي شروط إعمال وتطبيق كل من النظريتين على العقود وفقاً لأحكام القانون المدني القطري. واختتم المُستشار البقيعي بأن الآثار المُترتبة على فيروس كورونا على العقود يجب إعمالها على كل عقد على حدة، حيث قد لا يكون لتفشي الفيروس أي أثر على العقد باعتبار عدم تأثر التزامات المُتعاقدين به، أو قد يؤدي إلى إرهاق المدين في تنفيذ التزامه، أو قد يؤدي إلى استحالة التنفيذ. ومن جانبه استعرض المُستشار وليم قطان، الشريك في مكتب سلطان العبد الله للمُحاماة، بعض الأمثلة العملية لتفشي بعض الأمراض والأوبئة في بعض الدول وآثار ذلك على العقود في الدول المُتضرّرة من انتشار تلك الأمراض والأوبئة. وقد تناول المُستشار قطان بعض العقود التي قد تتأثر بشكل مُباشر من جرّاء تفشي فروس كورونا مثل عقود التوريد وعقود الإنشاءات وعقود العمل والتي يتراخى فيها التنفيذ بسبب طبيعة تلك العقود. وقد تم أيضاً بث وقائع الندوة على الهواء مُباشرة من خلال تقنية الفيديو للجمهور.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X