fbpx
الراية الرياضية
في الطريق إلى كوبا أمريكا وبعد تأجيل مباريات التصفيات الآسيوية

سانشيز يبحث عن برنامج إعداد للعنابي

متابعة – بلال قناوي:

بدأ الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم في إعادة ترتيب أوراق وبرنامج منتخبنا الوطني للمرحلة القادمة، بعد أن تلقى الاتحاد رسمياً قرار الفيفا والآسيوي بتأجيل مباريات التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وآسيا 2023 التي كان من المقرر إقامتها مارس الجاري ويونيو القادم ضمن المجموعة الخامسة التي تضم عمان والهند وبنجلاديش وأفغانستان، بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا في القارة الآسيوية وعدد كبير من دول العالم.

ويسعى سانشيز إلى وضع برنامج جديد للعنابي يجهزه بشكل جيّد لخوض منافسات كوبا أمريكا التي تقام في كولومبيا من 12 يونيو إلى 12 يوليو ضمن المجموعة الثانية التي تضم كولومبيا والبرازيل وبيرو وفنزويلا والإكوادور.

كان الفيفا قد أصدر بياناً قرّر فيه رسمياً تأجيل مباريات تصفيات كأس العالم بآسيا لمونديال 2022 إلى وقت لاحق.

في نفس الوقت يبحث سانشيز أيضاً عن بدلاء جدد ووجوه جديدة تنضم لمنتخبنا في المرحلة القادمة بسبب الإصابات التي ضربت العنابي في الفترة الأخيرة وحرمته من 5 لاعبين هم: حسن الهيدوس قائد الفريق وسالم الهاجري وطارق سلمان وبيدرو، بالإضافة إلى بسام الراوي. وقد بات من المؤكد صعوبة لحاق سالم الهاجري وبيدرو ببطولة كوبا أمريكا، فيما يوجد بصيص من الأمل بفرصة لحاق الهيدوس وطارق سلمان وبسام الراوي بالفريق قبل البطولة المهمة. وحرص سانشيز خلال الفترة الماضية على متابعة كل مباريات دوري نجوم QNB.

وهناك بعض المؤشرات على اهتمام سانشيز ببعض اللاعبين لا سيما محمد وعد لاعب السد وجاسم جابر لاعب العربي.

من ناحية أخرى، تؤكد التوقعات أيضاً عدم استدعاء العنابي ونجومه خلال توقف الدوري نهاية مارس الجاري بعد إلغاء مباراتي الهند بالهند وبنجلاديش بالدوحة 26 و31 الجاري ومنح اللاعبين الفرصة للراحة والتقاط الأنفاس بعد الجهود الكبيرة المبذولة على مدار موسمين ومنذ 2018 وإلى الآن محلياً وقارياً ومع المنتخب أيضاً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X