الراية الرياضية
هالجريمسون يدرس كل الملفات

إلزام لاعبي العربي بالراحة

متابعة – رجائي فتحي:

حصل لاعبو فريق العربي على راحة من الجهاز الفني طوال الفترة المُقبلة لحين تحديد موعد العودة من جديد للتدريبات وذلك على ضوء ما سوف يحدث في الأيام المقبلة بعد أن تمّ وقف النشاط الرياضي بقرار من اللجنة الأولمبية حتى يوم 29 مارس الجاري وإيقاف التدريبات وذلك في إطار الإجراءات الاحترازيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.

ويلتزم لاعبو العربي بتلك الراحة لحين وصول تعليمات جديدة، حيث بقي كل لاعبي الفريق بالدوحة بمن فيهم المحترفون الخمسة ارون جونارسون وحمدي الحرباوي ولاسوجا ومرتضي كنجي ومارك مونييسا مع المواطنين بالبقاء في الدوحة دون السفر لأي مكان خارج الدوحة حتى لا يتعرّض أي لاعب للعزل بعد العودة من الإجازة وذلك انتظاراً لاستئناف النشاط الكروي سواء بمباريات الدوري أو الدور نصف النهائي من بطولة كأس سمو الأمير المفدى والذي يلعب فيه العربي مع المرخية.

ويستغلّ الجهاز الفني للفريق بقيادة الايسلندي هيمير هالجريمسون هذه الفترة في دراسة كل الملفات الخاصّة بالفريق لا سيما بطولة كأس الأمير التي يقف الفريق أمام تحقيق إنجاز فيها وهو الوصول للمباراة النهائيّة لأول مرة منذ سنوات كبيرة، الفريق لم يصل لهذه المرحلة وذلك في حالة نجاحه في تخطي عقبة المرخية الذي نجح في إقصاء الغرافة ثم الريان في البطولة.

وتمثل محطة نصف النهائي في أغلى الكؤوس أهم الأحداث عند العرباوية في الوقت الحالي نظراً لكون الفريق على الورق هو المرشح الأبرز للوصول للنهائي ومواجهته أسهل نسبياً من المواجهة الثانية في نصف النهائي بين السد والدحيل، وبالتالي الإعداد لها بصورة كبيرة حتى لو كان على الورق حالياً من خلال دراسة المدرب لمنافسه بالصورة المطلوبة والتي معها يستطيع أن يحقق الانتصار في هذه المباراة المهمّة جداً للعربي في مشواره هذا الموسم.

وأصبح هذا الأمر يمثل حلماً عند الجماهير العرباوية التي تتفاعل باستمرار مع هذا الحدث الذي يمثل نجاحاً كبيراً للفريق يتحقق لأول مرة منذ 13 عاماً أن يكون الفريق بالمربع الذهبي، حيث إن آخر مرة تأهل فيها كان في موسم 2007 وخرج الفريق بالخسارة بهدف من الخور، وتوّج السد بلقب البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X