fbpx
فنون وثقافة
باللغتين العربية والإنجليزية عبر خدمة البث المباشر

متحف الأطفال يقدّم أنشطته على إنستغرام

المناعي: نوفر مصدراً جديداً للعائلات لمساعدتهم على الإبداع من المنزل

الدوحة –  الراية :

أعلن «متحف الأطفال قطر»، الذي تتولى متاحف قطر مهمة إنشائه، عن تقديم ورش تفاعلية لأفراد العائلة عبر صفحته على موقع إنستغرام أسبوعياً من الأحد إلى الخميس، وتتضمّن الورش أنشطة تفاعلية باللغتين العربية والإنجليزية تجمع بين متعتي التعلُّم والمرح باستخدام أدوات منزلية بسيطة. وستُقدَّم الورش عبر خدمة البث المباشر التي ستسمح للمشاركين بالتفاعل الحيّ مع أخصائييّ المتحف. وتهدف هذه المبادرة إلى مساعدة العائلات التي تلتزم بالجلوس في المنزل للوقاية من وباء «كورونا» كوفيد-19 المنتشر حاليّاً، على الإبداع والتعلم. وستتناول الورش التعليمية الممتعة موضوعات عديدة تشمل الفنون والحرف اليدوية والقراءة والكتابة والعلوم والطهي، وغيرها من الأنشطة مثل الرسم بالفقاعات وصنع البلاستيك من الحليب وتصميم الزهور من أوراق المناديل وإعادة تدوير الحاويات البلاستيكية وتصميم الحلي. وسينشر المتحف على صفحته على إنستغرام [email protected] قائمة بالأدوات المطلوبة والتعليمات التي يجب الالتزام بها وذلك قبل كل نشاط حتى يتسنى للعائلات وأطفالهم الاستعداد مسبقاً. وتعليقاً على هذه المبادرة قال عيسى المناعي، مدير متحف الأطفال: لا يزال متحفنا قيد التطوير، ولكن انطلاقاً من إدراكنا بأهمية واجبنا المتمثل في تعزيز إبداع جميع الأطفال وتحفيز خيالهم وزيادة شغفهم بالتعلم، قرّرنا عدم الانتظار حتى نفتتح أبواب متحفنا للجماهير. وتقديم مجموعة من المبادرات الفنية التي تنمي المهارات أطفالنا عبر منصاتنا الرقمية. وأضاف: لدينا نشاط قائم بالفعل في المجتمع، ولكننا نشعر بازدياد الحاجة إلى مساهماتنا خلال هذه اللحظات الصعبة التي يضطر فيها الناس لملازمة بيوتهم بسبب انتشار وباء كوفيد-19. يُشار إلى أن متحف الأطفال قطر سيكون أول مؤسسة من نوعها في الخليج تثري حياة الأطفال وعائلاتهم بتوفيره مساحة لا مثيل لها للتعلم من خلال الأنشطة التعليمية والاستكشافية والتجريبية المستمرة. ويجري حاليًّا تصميم المتحف الجديد الذي يهدف إلى رعاية الأطفال وتحدي قدراتهم وتحفيز إلهامهم وتعزيز إبداعهم وغرس روح التعاطف والتفاهم في نفوسهم. وسيتيح المتحف مجموعة متنوعة من الأنشطة الداخلية والخارجية التي تتسم بالتحفيز والتفاعل وسهولة الممارسة، موفراً للعائلات فرصة للاستمتاع مع أطفالهم باللعب والتعلم معاً. وسيدعم متحف الأطفال قطر تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 على مستوى التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X