fbpx
الراية الإقتصادية
بزيادة 40% خلال الربع الأول.. الإيداع المركزي:

تداول 6.4 مليار سهم في البورصة

271 مستثمراً جديداً في 3 أشهر

48.6 ألف مساهم يملكون حساباً بنكياً

كتب – طوخي دوام:

كشفت شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق الماليّة أن نحو 271 مستثمراً جديداً دخلوا بورصة قطر خلال الربع الأوّل من عام 2020، ليرتفع عدد المساهمين المعرفين على النظام إلى أكثر من 993.37 ألف مساهم بنهاية شهر مارس الماضي.

وأظهرت أرقام الإحصاءات التي توضّح الأنشطة الرئيسية التي قامت بها الشركة خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي أن 389.1 ألف مساهم يمتلكون أسهماً بما نسبته 39.1%، كما أن هناك نحو 56.5 ألف مساهم يملكون حساباً بنكياً.

وأشارت البيانات الربعيّة إلى أنه تمّ رهن الأسهم لعدد 316 مساهماً وتمّ فكّ الرهن لعدد 722 مساهماً، وأصدرت الشركة نحو 19559 كشف حساب ونحو 1748 شهادة لمن يهمّه الأمر.

الأسهم المتداولة

وأوضحت الشركة أن إجمالي عدد الأسهم المتداولة خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2020 بلغ نحو 6.4 مليار سهم لتسجّل نمواً نسبته 40% مقارنة بالربع الأخير من عام 2019، وبلغت قيم التداول في الربع الأول من العام الحالي نحو 17.4 مليار ريال بنمو نسبته 17.8% مقارنة بالربع السابق له، كما ارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 215 ليصل إلى 425 ألف صفقة خلال الربع الأول من العام الحالي مقابل 351 ألف صفقة في الربع الأخير من 2019.

وفيما يتعلق بعمليات نقل ملكية السوق أشار التقرير إلى أن عدد هذه التحويلات خلال الشهور الثلاثة الماضية بلغ 2646 عملية تحويل منها 837 عملية تحويلات عائلية و1806 تحويلات إرثية، و3 عمليات تحويلات الاستثناء. كما استعرض التقرير أبرز الإنجازات التي قامت بها شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية منذ بداية العام، ويتمثل في حفظ وقيد وإدارة وامتلاك ومقاصة وتسوية الأوراق الماليّة ومشتقاتها والأدوات الماليّة الأخرى. وتقديم الخدمات المالية ذات الصلة في دولة قطر وخارجها. بالإضافة إلى نقل ملكية العقود المنفذة من خلال التداولات والتحويلات، كالتحويلات العائليّة، والإرثية، والاستثناء، وكذلك تنفيذ جميع عمليات الحجز وفكّ الحجز، وعمليات الرهن وفك الرهن وذلك بناءً على طلب الجهات ذات الصلة كما تمّ تحديث عدد بيانات المساهمين وإضافة مساهمين جدد.

وقد ارتفع عدد الشركات المُدرجة في بورصة قطر إلى 47 شركة وذلك بعد انضمام شركة بلدنا إلى السوق وهو ما زاد من جاذبية السوق، وتبذل بورصة قطر جهداً حثيثاً لزيادة عدد الشركات المُدرجة في البورصة عن طريق زيادة الوعي بفوائد إدراجها في أسواق المال لتمويل مشروعاتها الجديدة وزيادة نموها لتواكب التطوّر الكبير الذي تشهده البلاد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X