الراية الرياضية
بسبب لجوئها إلى الأموال العامة لدفع رواتب موظفيها

انتقادات للأندية الإنجليزية

لندن- أ ف ب:

تجد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز نفسها تحت مجهر الانتقادات الواسعة على خلفية لجوئها إلى الأموال العامة لدفع رواتب موظفيها، في ظل المد والجزر بينها وبين اللاعبين لخفض رواتبهم في ظل توقف المباريات بسبب فيروس كورونا المستجد. ولجأت العديد من الأندية على امتداد القارة العجوز إلى خفض رواتب لاعبيها في ظل التوقف المفروض حاليا بسبب فيروس كورونا. لكن هذه الخطوة وإن لم تدخل حيز التنفيذ رسمياً بعد في إنجلترا بدأت بإثارة تجاذب بين الأندية والسلطات من جهة وممثلي اللاعبين من جهة أخرى. وتضم أندية إنجلترا في صفوفها عدداً من اللاعبين الأعلى أجراً في العالم. وتشير التقارير إلى أن حارس مرمى مانشستر يونايتد الإسباني ديفيد دي خيا، ولاعب وسط مانشستر سيتي البلجيكي كيفن دي بروين، يتقاضيان راتباً يقارب 20 مليون جنيه إسترليني سنوياً (25 مليون دولار أمريكي).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X