fbpx
الراية الرياضية
دوري الأبطال وكأس الاتحاد مرشحان للاستئناف بدون جمهور

الآسيوي يؤكد تمسكه باستكمال بطولتي الأندية

كوالالمبور – أ ف ب :

أكد مسؤول كبير في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن مسابقتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد ستمضيان قدمًا هذا العام على الرغم من تفشّي فيروس كورونا المستجد، لكن هناك احتمالاً بأن يحصل ذلك خلف أبواب موصدة من دون جمهور.

وأعرب أمين سر الاتحاد الآسيوي ، الماليزي ويندسور جون، عن ثقته بأن مسابقتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد للأندية سيستكملان بعد أن تسبب فيروس «كوفيد-19» بتوقفهما حتى نهاية يونيو على أقل تقدير.

وقال : «كلاهما سيستكملان هذا العام. لا يزال لدينا الوقت»، كاشفا بأن المواعيد الجديدة لاستئناف المسابقتين قد يصبح معلوما بنهاية الشهر الحالي.

وأضاف الاتحاد القاري أنه «سيستمر في المشاركة والتشاور مع الاتحادات المشاركة في مسابقتي الأندية، وسيستكشف جميع الخيارات الممكنة لإكمال دور المجموعات في دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي».

وفي حديثه لفرانس برس، لم يستبعد جون خوض المباريات بغياب الجمهور «إذا كان هذا ما تحتاجه السلطات الصحية»، مؤكدًا بأن الاتحاد الآسيوي مصمم على المضي قدمًا في المسابقتين «لأسباب رياضية وللوفاء بالالتزامات التجارية».

وما زالت هناك أربع جولات على إنهاء دور المجموعات من مسابقة دوري الأبطال التي يشارك فيها 32 فريقًا (ثماني مجموعات)، ويسعى الاتحاد القاري إلى إنهائها في يونيو قبل أن تبدأ الأدوار الإقصائية في أغسطس.

كما أقيمت جولتان فقط من دور المجموعات في مسابقة كأس الاتحاد (36 فريقًا من تسع مجموعات)، وبالتالي سيكون الاتحاد مجبرًا على إلغاء العطلة التقليدية التي تكون عادة في يوليو حين تكون الحرارة مرتفعة جدًا في القارة.

وفي حال نجح في استئناف المسابقتين في يوليو و أغسطس، من المفترض أن تقام المباراتان النهائيتان في موعدهما المقرر في نوفمبر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X