فنون وثقافة

«ملتقى المؤلفين» يطلق حملة تعزيز الهوية الوطنية

الدوحة –  الراية :

أطلق الملتقى القطري للمؤلفين حملة تعزيز الهوية الوطنية القطرية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تأتي في إطار دعم جهود وزارة الثقافة والرياضة لتعزيز الهوية القطرية التي تهدف إلى تعزيز قيمة العمل الصالح وإتقانه وعدم قصره على جانب دون آخر وزيادة التكاتف المجتمعي من خلال تعزيز الحوار، والتأكيد على حوار الثقافات والحضارات، إضافة إلى إعلاء قيمة العلم، والبحث العلمي، وتشجيع اكتساب التكنولوجيا وحماية البيئة والحفاظ على المقدرات الطبيعية بما يحفظ الحياة السليمة للمجتمع والأجيال القادمة والاهتمام بالوقت والانتفاع به في جميع مناحي الحياة.

وفي هذا الإطار قدّم المهندس ناصر المغيصيب المدير العام لمؤسسة طموح تدريباً بعنوان «دور الشباب في تعزيز الهوية الوطنية من خلال الإبداع « تطرق خلاله إلى أهمية دور الشباب في دفع عجلة التنمية وفي تعزيز الهوية من خلال إسهاماتهم، وقدم المغيصيب جملة من التعريفات للمفاهيم الرئيسية على غرار الهوية وهي ما يميز الفرد عن الغير من سمات وصفات، وهوية الشعب وهي تعبير شامل عن الثقافة المجتمعية بكل ما تشتمل عليه من مقومات باعتبار أن الفكر يتحول إلى سلوك ثم إلى عادة فثقافة فهوية تنتقل من جيل إلى جيل. وذكر ضيف الملتقى العديد من الصفات المميزة للهوية القطرية وهي العقيدة واللغة والتاريخ والحضارة والعادات والتراث. وأكّد في السياق ذاته على أهمية الهوية التي تعتبر المصدر الرئيسي الذي يستقي منه الأفراد الأفكار والتوجهات.

واستكمالاً لمساعي تعزيز الهوية يناقش الملتقى اليوم كتاب «رحلة الغوص الأخير» للكاتبة انتصار السيف خلال جلسة «كاتب وكتاب»، كما يقدم الدكتور جاسم سلطان مدير مركز وجدان الحضاري يوم غد الأربعاء محاضرة بعنوان «الهوية الوطنية القطرية إلهام وملهم للإنتاج الأدبي والفكري» عبر قناة يوتيوب الخاصة بالملتقى.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X