fbpx
أخبار دولية
ألمانيا تتهيأ لموجة عدوى ثانية.. وإيران تتعدى مرحلة الخطر

أمريكا تسجل ربع وفيات العالم.. وإسبانيا تنتقد أوروبا

عواصم – وكالات:

ارتفعت وفيات فيروس كورونا إلى أكثر من 194 ألفاً على مستوى العالم، وذلك وفق إحصائية نُشرت استناداً إلى الأرقام الرسمية المعلنة في الدول التي شهدت إصابات بالفيروس.

وتم إحصاء 194 ألف وفاة في العالم من أصل مليونين و754 ألف إصابة،ومن بين إجمالي أعداد الوفيات عالمياً سجلت أوروبا وحدها 118 ألفاً و221 وفاة، وجاءت الولايات المتحدة في المركز الأول كأكثر دولة تسجل أكبر عدد من الوفيات أكثر من 50 ألفاً تليها إيطاليا 25 ألفاً و549، وإسبانيا 22 ألفاً و157، وفرنسا 21 ألفاً و856 والمملكة المتحدة 18 ألفاً و738 حالة وفاة.

وانتقدت إسبانيا، تقاعس الاتحاد الأوروبي عن دعمها في مواجهة التداعيات الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في تصريحات لوزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، لإذاعة محلية، تطرقت خلالها إلى اجتماعات قادة ووزراء خارجية الاتحاد، الأربعاء والخميس الماضيين.

وأفادت لايا بأن “التضامن بين الدول الأوروبية غير كاف، وإنعاش الاقتصاد المتضرر من تفشي كورونا لا يكون عبر القروض وإنما عبر التحويلات المالية”.

ووفق آخر محصلة في إسبانيا، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا 219 ألفاً و764، توفي منهم 22 ألفاً و524، بينما تعافى 92 ألفاً و355.

وفي بريطاينا، أعلنت الحكومة أن 684 شخصاً آخر مصاباً بفيروس كورونا توفي في المستشفيات، ما يرفع الإجمالي إلى 19506.

وأضافت الحكومة أن عدد الفحوص اليومية أيضاً زاد بحوالي 5000 فحص، ليصل إلى 28532 فحصاً.

وفي برلين، أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأن الحكومة الاتحادية والولايات قد تقرر في السادس من مايو المقبل تخفيف المزيد من القيود المفروضة على الحياة العامة على خلفية مكافحة جائحة كورونا.

وقال معهد الأمراض المعدية في ألمانيا أمس إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا في البلاد يجب أن ينخفض إلى بضع مئات في اليوم قبل القيام بمزيد من الخطوات لتخفيف إجراءات العزل العام، كما دعا إلى إجراء اختبارات على نطاق أوسع. وقال لارس شاديه نائب رئيس معهد روبرت كوخ «يجب ألا نخفض دفاعاتنا الآن». وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية 93 وفاة إضافية بكورونا خلال 24 ساعة، معتبرة أن إيران لم تعد «في مرحلة الخطر».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X