كتاب الراية

تأملات… وقفـات

مطلوب تنظيم أعداد المتسوقين والسماح بدخول أعداد معينة

الوقفة الأولى: اقتراح لتنظيم التباعد في المتاجر

يلفت الانتباه وجود أعداد كبيرة من الناس في محلات المواد الغذائية، وهذا منافٍ لقانون التباعد والتجمعات، مما يساعد على انتقال الفيروس بسرعة كبيرة، لذا يجب على المسؤولين عدم الاعتماد فقط على الوعي لدى الأفراد بل يجب أخذ إجراءات أكثر صرامة حتى نستطيع الحد من انتشار الفيروس وتفشيه.

لذلك فإنني أدعو لتطبيق نظام التسوق، وهو يهدف لتنظيم أعداد الزبائن، والسماح لهم بالدخول بأعداد معينة، على ألا يتم الانتظار عند باب المتاجر بل في مواقف السيارات كل في سيارته، وللتوضيح يكون إما بتصميم تطبيق إلكتروني للمحلات لتنظيم عملية الدخول للمحلات أو باستخدام جهاز المنبه الضوئي، فعند رغبة أحدهم بالذهاب للمتجر يقوم بتقديم الطلب عبر التطبيق الإلكتروني الذي يستطيع إنزاله من الهاتف أو يستلم جهاز التنبيه من موظف الاستقبال عند الباب، وعليه الانتظار بالسيارة حتى يتم استدعاؤه. بذلك يتم تحديد عدد الزبائن والالتزام بقانون التباعد ويضمن شرط انتظارهم في السيارة عدم تكدسهم أمام المحلات.

الوقفة الثانية: «العنوان الوطني» وتطبيق مطراش 2

نفخر جميعاً بالتصميم المميز والفعال لتطبيق مطراش 2 والذي سهّل على المواطنين والمقيمين العديد من المعاملات، ولكنه للأسف فشل من وجهة نظري في العنوان الوطني، فلا يستطيع رب المنزل أن يضيف أبنائه الذين يتعدّون سن الثامنة عشرة عبر تطبيقه ولا العاملين لديه من عمالة المنزل مثل الخادمة والسائق بالرغم من وجودهم لدى المستخدم في التطبيق. فإن كان لديك ابنة تبلغ من العمر 23 سنة وهاتفها مسجل باسم ولي أمرها فلا تستطيع هي أن تُسجل نفسها عبر التطبيق لأن خدمة مطراش 2 تستوجب بأن يكون حامل البطاقة هو نفسه حامل الرقم، لذلك يجب أن يتم تحويل الرقم باسم الفتاة أو أن يتم التوجه لأقرب مبنى للخدمات، وبالمثل لعمال المنازل فلا يستطيع الكفيل تسجيلهم وعليه التوجه لأقرب مركز خدمات. لذلك أتمنى بأن يتم تطوير التطبيق بحيث يسمح للكفيل بتسجيل العمال المسجلين لديه واللذين على كفالته كما هو موجود بالتطبيق. وأن يسمح كذلك للابناء الأكبر من السن المذكور والذين يعيشون بنفس المنزل فالهدف هو تحديد مكان الإقامة. ومن المهم جداً التسهيل على المستخدم في موضوع العنوان المؤسسي، فإن كتب مكان عمله من المفترض أن يظهر العنوان المؤسسي تلقائياً فلمَ يتحمل المستخدم عناء البحث عن العنوان المؤسسي خصوصاً إن كانت المؤسسة حكومية أو شبه حكومية. كما أتمنى المساعدة في اختصار الوقت بتزويد المستخدم للتطبيق بعض المعلومات التي يجب أن تكون متوفرة في النظام فعندما يتم كتابة الرقم الشخصي يتم ملء بعض المعلومات بنظام الإملاء التلقائي Auto Fill.

الوقفة الثالثة: كونوا على قدر المسؤولية

وحافظوا على حياتكم وحياة غيركم

أرجو من جميع أهلنا المواطنين والمقيمين الالتزام بقانون التباعد والتقليل قدر الإمكان من الزيارات العائلية، ويكتفى في وضعنا الحالي بالتواصل الهاتفي والذي يوفر التواصل المرئي أيضاً عبر تطبيقاته المختلفة، كما وإن كان لزاماً التزاور فيكتفى بالسلام عن بُعد بدون احتكاك جسدي، فكلما التزمتم بالتباعد كلما سارعتم بالانتهاء والخلاص من هذه المحنة، فأرجو من الجميع أن يلتزم حتى تزول هذه الغمة، وتذكروا بأننا والحمد لله إن جلسنا في بيوتنا فإننا غارقون في نعم الله عز وجل، والحمد لله فلدينا وسائل التواصل السلكية واللاسلكية، وتتوفر لدينا وسائل الترفيه باختلاف أنواعها، ولدينا المأكل والمشرب، فالحمد لله على كل ذلك، ونسأل الله عز وجل بأن يخرجنا من حولنا وقوتنا لحوله وقوته ويزيل عنا هذا الوباء سالمين.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X