الراية الإقتصادية
في ظل إجراءات الإغلاق والقيود المفروضة

4 سنوات لتعافي المطارات من تداعيات كورونا

لندن  د ب أ:

 قال مُشغلو أحد أكبر مطارات بريطانيا إن حركة الركاب في المطارات ستحتاج إلى نحو 4 سنوات للتعافي بعد أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وقالت الشركة المُشغلة لمطار جاتويك ثاني أكبر مطارات لندن بعد مطار هيثرو إنها واجهت ظروف سوق غير مسبوقة وتراجعاً دراماتيكياً لعدد الركاب بسبب تداعيات «كوفيد-19». وكان قد تمّ تعليق أغلب رحلات الطيران التي تستخدم مطار جاتويك وغيرها من المطارات البريطانية  في ظل إجراءات الإغلاق والقيود المفروضة على السفر والحركة  للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا.

وقالت شركة مطار جاتويك في تقريرها السنوي إنها حسنت موقفها المالي من خلال تأمين قرض مصرفي بقيمة 300 مليون جنيه إسترليني (372 مليون دولار). وأشارت إلى أن مبنى واحداً من بين اثنين من المبانى المُخصصة لسفر الركاب في المطار ما زال مغلقاً بسبب اقتصار وقت العمل في المطار على 8 ساعات يومياً. وأضافت إن جاتويك تتوقع اتخاذ كل الإجراءات الرامية إلى تحقيق تعافٍ سريع لنشاط السفر، وأنها تتوقع حالياً عودة عدد الركاب إلى مستوياته السابقة على أزمة «كوفيد-19» خلال فترة من 36 و48 شهراً.

من ناحيته، قال ستيوارت وينجيت الرئيس التنفيذي لشركة مطار جاتويك: إن المطار قام بتحرّك حاسم للتأكّد من أنه سيظلّ في موقف قوي  يُتيح له التعافي من التراجع الدراماتيكي في عدد الركاب والتأثيرات الواسعة لأزمة «كوفيد-19».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X