fbpx
فنون وثقافة

إعلان الفائز في مسابقة القصة المصورة للأطفال

الدوحة –  الراية  :

أعلن الملتقى القطري للمؤلفين عن اسم الفائز في مسابقة القصة المصورة لطلبة المرحلتين الابتدائية والإعدادية، والتي كان أطلقها منتصف شهر مارس الماضي تحت شعار «اطمئن_لكن_لا_تتساهل» بهدف التوعية والحث على اتباع إرشادات وإجراءات الوقاية من فيروس كورونا، واستثمار هذه الفترة والأزمة لدى الطلبة والخروج منها بأعمال متميزة وأفكار خلاقة.

وفاز الطالب محمد عبدالمنعم إدريس مناع في هذه المسابقة بعد أن نجح في رسم صور تتماشى مع أحداث قصة «راشد والكورونا»، والتي ألفتها كاتبة قصص الأطفال يارا الشيخ، وأهدتها للملتقى مساهمة منها لتعزيز الوعي لدى الأطفال بأهمية اتباع إجراءات السلامة وطرق الوقاية من الفيروس الذي انتشر في جميع أنحاء العالم. وأشرف مركز الفنون البصرية على تقييم الأعمال المشاركة، حيث تم التقييم على مرحلتين الأولى تم اختيارها من الناحية الفنية ثم كان الاختيار من بين المؤهلين لمن عبرت رسومه عن فنون القصة.

وفي هذا السياق قال سلمان المالك مدير المركز، إن المركز والملتقى القطري للمؤلفين سيقومان بتقدير جميع المشاركين المتميزين من الناحية الفنية، داعيًا إلى استمرار طرح مثل هذه المسابقات لتعزيز المكتبة القطرية بأعمال تضيف إلى ثقافة الطفل بطابع محلي، كما دعا الفنانين التشكيليين إلى المشاركة في رسم قصص فنية للأطفال ليكون لهم إسهامات في هذا اللون من الفنون. من جهة أخرى قدر الملتقى القطري الأعمال المشاركة، والتي لم يحالفها الحظ بالفوز في هذه المسابقة متمنياً لهم الفوز في المسابقات القادمة، مؤكدًا أن هذه الأعمال دليل على وجود الموهبة وروح المبادرة لدى المشاركين، داعياً الأولياء إلى مزيد دعم وتشجيع أبنائهم على المشاركة في هذه المسابقات. كما ذكر الملتقى وجود عدد من الفنانين التشكيليين الذي بذلوا جهدًا في إثراء المكتبة من خلال رسوماتهم لقصص الأطفال على غرار الكاتبة والفنانة التشكيلية لينا العالي التي قامت بالتعبير عن أحدث مجموعة من القصص من خلال رسوماتها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X