الأخيرة و بانوراما

الفرنسية ضحية كورونا في كندا

اوتاوا – أ ف ب:

أصبحت الفرنسية ضحية لفيروس كورونا في كندا، ما أجبر رئيس الوزراء على الدفاع عن الإخفاق في التزام القوانين التي تفرض أن تكون الملصقات على السلع والخدمات باللغتين الرسميتين للبلاد. وأشار إلى «الحالة الاستثنائية التي نجد أنفسنا فيها ففي حالات معينة، نحن على استعداد للسماح بوضع إرشادات استخدام المطهرات ووصف لمنتجات بلغة واحدة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X