الراية الإقتصادية
بعد شهر من التقلبات العنيفة بالأسواق

ارتفاع أسعار النفط مع بدء خفض الإنتاج

طوكيو  قنا:

ارتفعت أسعار النفط على نحو ملحوظ، في أول يوم من تعاملات شهر مايو، بعد شهر من التقلبات العنيفة التي شهدتها أسواقه في ظل تراجع الطلب بسبب جائحة كورونا «كوفيد – 19»، وامتلاء خزانات الخام العالمية. وفي بداية الجلسة في آسيا، ربح برميل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يونيو، حوالي خمسة بالمئة وبلغ سعره 19,57 دولار، بعدما سجل ارتفاعاً تدريجياً بلغت نسبته 25 بالمئة خلال يومين متتاليين.

أما برميل برنت نفط بحر الشمال تسليم يوليو، فقد ارتفع 2,4 بالمئة في اليوم الأول للتسعير، بعدما انتهت عقود يونيو بعيداً عن حالة الهلع التي شهدها خام غرب تكساس قبل أسبوعين. وكانت أسعار النفط، ولاسيما عقود الخام الأمريكي الخفيف، سجلت في أبريل الماضي، مستويات متدنية تاريخية وصلت إلى ما دون الصفر، لكنها تعافت بعد ذلك بنحو طفيف، ويبدو خبراء الاقتصاد أكثر تفاؤلاً الآن في إمكانية انتعاش الاقتصادات وإن كان الطلب ما زال بعيداً عن بلوغ حجم العرض. يشار إلى أن اتفاقاً وقعته منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤها فيما يعرف اختصاراً بمجموعة «أوبك بلس»، لخفض الإنتاج العالمي من النفط، دخل حيز التنفيذ أمس حيث ستخفض دول المجموعة إجمالي إنتاجها خلال مايو الجاري بواقع 9.7 مليون برميل يومياً. وألقى ذلك بظلاله على الأسعار التي تلقت دعماً آخر، من إعلان منتجين آخرين أنهم سيخفضون الإنتاج أيضاً، إذ قالت النرويج إنها ستخفض الإنتاج في الفترة من يونيو إلى ديسمبر 2020 للمرة الأولى في 18 عاماً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X