الراية الإقتصادية
سجل أسوأ مستوى في تاريخه خلال مارس

53 % تراجع الطلب على السفر جواً

الكسندر: شهر كارثي لشركات الطيران نظراً للقيود المفروضة

جنيف – وكالات:

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» عن بيانات حركة المسافرين جواً لشهر مارس 2020، والتي أظهرت انخفاضاً في الطلب (الذي يقاس بناءً على إيرادات المسافر الواحد لكل كيلومتر) بنسبة 52.9% مقارنةً مع نفس الفترة من العام 2019، مسجلاً أكبر انخفاض في تاريخ القطاع، وذلك نتيجة للإجراءات الحكومية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).ووفقا للتقرير، عادت حركة المسافرين في الأسواق العالمية والمعدلة موسمياً إلى نفس المستويات المسجلة في العام 2006، وانخفضت سعة شهر مارس (التي تُقاس بعدد المقاعد المتاحة في الكيلومتر الواحد) بنسبة 36.2%، وانخفض عامل الحمولة بواقع 21.4 نقطة مئوية ليبلغ 60.6%.

وفي هذا الصدد، قال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: كان مارس شهراً كارثياً لشركات الطيران التي كانت تتأثر بالتداعيات المتزايدة لفيروس كورونا (كوفيد-19) نظراً لإغلاق الحدود والقيود المفروضة على السفر. وأضاف : والأسوأ من ذلك أننا نعلم بأن الوضع سيكون أكثر سوءاً في أبريل وأن معظم الدلائل تشير إلى انتعاش بطيء.

وكانت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهندي قد سجلت أكبر انخفاض في شهر مارس وبواقع 65.5% على أساس سنوي في حركة الركاب، وهي أكثر من ضعف الانخفاض المسجل في فبراير والذي بلغ 30.7%. وانخفضت السعة بنسبة 51.4% وعامل الحمولة بواقع 23.4 نقطة مئوية ليبلغ 57.1%.

فيما انخفضت حركة المسافرين في أوروبا إلى 54.3% على أساس سنوي في شهر مارس، مع العلم أن حركة المسافرين في فبراير سجلت استقراراً بالمقارنة مع العام الماضي، وانخفضت السعة بنسبة 42.9% وعامل الحمولة بواقع 16.8 نقطة مئوية ليبلغ 67.6%.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X