fbpx
الراية الرياضية
بسبب أزمة كورونا وإقامة كأس العالم المرتقبة في أواخر عام 2022

FIFA يقترح تغيير مواعيد الموسم

برلين- د ب أ:

قال فيكتور مونتاجلياني نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) إن مسؤولي مسابقات الدوري الأوروبية يجب أن يفكروا في تحويل المواعيد المعتادة للموسم إلى التقويم السنوي نظراً لأزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وكذلك في ظل إقامة النسخة المقبلة من كأس العالم في أواخر عام 2022.

وقال مونتاجلياني في تصريحات لإذاعة «سبورتيفا» الإيطالية أمس السبت: «هي ليست فكرة مطروحة للتخلص منها وإنما قد تكون فكرة مناسبة للعامين المقبلين ولكأس العالم التي ستقام في الشتاء».

وتجدر الإشارة إلى أن الكندي مونتاجلياني يرأس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، الذي يشهد إقامة موسم الدوري الأمريكي لكرة القدم (إم.إل.إس) وغيره من الدوريات طبقاً للتقويم السنوي.

ومن المقرر إقامة كأس العالم 2022 في شهري نوفمبر وديسمبر، لتفادي درجات الحرارة المرتفعة خلال الموعد المعتاد للبطولة، وهو في شهري يونيو ويوليو.

لذلك ستكون جداول جميع المنافسات بحاجة إلى إعادة النظر، حيث إن أغلب مسابقات الدوري الكبرى والمسابقات القارية، خاصة في أوروبا وإفريقيا، تقام في الفترة ما بين أغسطس ومايو.

وفي حالة إجراء إعادة النظر هذه في وقت مبكر، قد يساعد ذلك الأندية في استئناف منافسات الموسم الجاري بشكل أفضل، وذلك في ظل التوقف الحالي لمسابقات الدوري في أوروبا بسبب أزمة وباء كورونا. وفي حالة تطبيق التعديل، سيتيح ذلك للأندية فرصة من الوقت حتى نهاية العام الجاري لاستكمال المباريات، وقد يستمر العمل بالنظام إلى نهاية كأس العالم 2022، وربما بعد ذلك، حيث يخطط جياني إنفانتينو رئيس الفيفا لإجراء مراجعة واسعة اعتباراً من 2024. وقال مونتاجلياني «بدأنا بالفعل التفكير بشأن كيفية تطبيق تقويم جديد للموسم بحلول عام 2024، ولكن في ظل هذه الأزمة، أصبحنا بحاجة إلى إجابات فورية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X