fbpx
الراية الرياضية
الاتحاد الآسيوي يأمل إقامتها خلال شهرَي أكتوبر ونوفمبر المقبلين

ترقّب لقرار FIFA حول تصفيات المونديال

القاري يتواصل مع الاتحاد الدوليّ لتنسيق المواقف ودراسة أفضل المواعيد

متابعة – بلال قناوي:

لا تترقّب المنتخباتُ المشاركةُ في التصفيات المزدوجة لكأس العالم «قطر 2022 «وآسيا 2023 بمفردها قرار ال FIFA باستئناف مُبارياتها، ولكن يترقّب معها القرار الاتحاد الآسيويّ لكرة القدم، من أجل حسم روزنامته المُتبقية للموسم الحالي، ووضع روزنامة الموسم الجديد 2020 – 2021.

مصادرُ بالاتحاد الآسيويّ لكرة القدم أكّدت لالراية الرياضيّة أن قرارَ استئناف التصفيات المونديالية الآسيوية ليس بيد الاتحاد الآسيويّ، ولا يستطيع حسم قرارها، والأمر في النهاية يعود إلى ال FIFA صاحب القرار الأوّل والأخير في تحديد موعد استئناف المُباريات التي توقّفت منذ نوفمبر الماضي، وكان من المفترض استكمالها في مارس الماضي قبل أن يقرّر الفيفا تأجيلها.

وأشارت المصادر إلى أنّ الاتحاد يعكف حاليًا على دراسة المُقترحات الخاصة باستئناف بطولاته، وفي مقدمتها دوري أبطال آسيا، وكأس الاتحاد الآسيوي، وينتظر مثلَ المُنتخبات قرارَ ال FIFA باستئناف التصفيات المونديالية.

وتؤكّد المعلومات أن الاتحاد القاري حسم موعد استئناف التصفيات المونديالية خلال أكتوبر ونوفمبر المُقبلَين، لكنه ينتظر الضوء الأخضر من ال FIFA المسؤول عن كأس العالم وعن تصفياته في جميع القارات.

ويتواصل الاتحاد الآسيوي مع ال FIFA لتنسيق المواقف ودراسة أفضل المواعيد لاستئناف هذه التصفيات.

تجدر الإشارة إلى أنّ منتخبنا الوطني ضمن التأهل إلى مونديال 2022 بحكم أنه المُنظم والمستضيف، لكنه يواصل اللعب في التصفيات المزدوجة من أجل حجز بطاقة التأهل مباشرة إلى كأس آسيا 2023 بالصين، وقد تبقت له 3 مباريات مع الهند وبنجلاديش وعُمان، ويتصدّر العنابي مجموعته الخامسة واقترب بشدة من حسم التأهل المباشر إلى آسيا دون انتظار لخوض المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيويّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X