fbpx
الراية الإقتصادية
الدول بدأت الاستعدادات لفتح الأجواء

12 إجراءً احترازياً مع استئناف رحلات الطيران

عواصم – وكالات:

ستتطلب العودة التدريجيّة لرحلات السفر الجويّة سياساتٍ جديدة تهدف إلى حماية الركّاب والطاقم من انتقال فيروس كورونا لزيادة ثقة المُستهلك في سلامة السفر الجوي.

وأعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي «اياتا» أن الهواء في كبائن بالطائرات شبه معقم بفضل مرشحات تلتقط أكثر من 99% من الميكروبات. وقال إن المُسافرين جواً سوف يواجهون إجراءات نظافة إضافيّة عندما تستأنف خطوط الطيران رحلاتها مُجدداً بعد أزمة فيروس كورونا. وأعلنت لجنة البحوث والدراسات السياحيّة بالمركز العربى للإعلام السياحى عن 12 إجراءً احترازياً ستنفذها أغلب شركات الطيران مع عودة تشغيل الرحلات الجويّة بعد توقف دام أكثر من شهرين بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19). وقالت اللجنة، في تقرير حديث إن شركات الطيران مُطالبة بالالتزام بالخطوات الجديدة التي من شأنها الحفاظ على صحة الركاب داخل الطائرة، مشيرة إلى أن هناك شروط سلامة احترازية سيتم تطبيقها على كل الركاب دون استثناء والتي تشمل:

 منع المجلات الورقيّة على متن الطائرة باعتبار أنها قد تكون مصدراً لنقل العدوى، كما سيتم توزيع كمامة ومُعقم كحولي على كل راكب، فضلاً عن تحوّل الشركات إلى نظام الوجبات الجافّة والباردة والمُغلّفة بإحكام والتي لا يتم إعدادها في الطائرة.

 تعقيم المقصورات كل نصف ساعة، كذلك سيكون هناك دورة جديدة في تدوير هواء مقصورة الطائرة باستخدام أجهزة جديدة ستسهم كثيراً في عدم انتشار الفيروس من خلال أجهزة التكييف.  إضافة صنبور الصابون بجوار صنبور الماء وصنبور التعقيم الكحولي، وتزويد الطائرة برشاشات التعقيم الذاتيّة التي تعمل تلقائيًّا بعد كل شخص يستخدم دورة المياه، كما سيتم إلزام طاقم الضيافة باستخدام كمامات وقفازات ومُعقمات كحولية وتغييرها كل 20 دقيقة، وارتداء المعاطف الطبيّة.

 ضمن الإجراءات أيضاً تعقيم الحقائب داخل المقصورة المُخصصة في الطائرة، وارتداء جميع الركاب الكِمامة وربما القفازات، وتزويد بعض الطائرات بكاميرا حراريّة تُظهر الركاب المُرتفعة حرارة أجسامهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X