الراية الإقتصادية
أملاً في تجاوز أزمة كورونا

طيران الإمارات تطرق أبواب البنوك

عواصم  رويترز:

أعلنت طيرانُ الإمارات، أنّها ستستدين لتجاوز أزمة وباء فيروس كورونا، وأنها قد تضطر لاتخاذ تدابير أشد لمواجهة شهور ستكون الأصعب في تاريخها. وقالت الشركة، التي أوقفت رحلات الركاب المنتظمة في مارس بسبب جائحة فيروس كورونا التي سحقت الطلب العالمي على السفر، إنّ تعافي الطلب لن يحدث قبل 18 شهرًا على الأقل.

و قالت: إنّ تفشي الوباء أضر بالأداء في الربع الرابع، وإنها ستطرق أبواب البنوك للحصول على قروض خلال الربع الأول لتخفيف تأثير انتشار الفيروس على التدفقات النقدية. ولم تذكر طيران الإمارات، التي حصلت على وعد بتلقّي مساعدة مالية من إمارة دبي المالكة لها، كم تتوقّع أن تجمع.

وفي رسالة داخلية بالبريد الإلكتروني أُرسلت للعاملين أمس واطّلعت عليها رويترز، كشفت عن أنّ الشهور المقبلة ستكون الأصعب في تاريخ شركة الطيران الذي يرجع إلى 35 عامًا مضت. وقالت مجموعة الإمارات، التي تضمّ في أصولها طيران الإمارات، إنها لن تدفع توزيعات أرباح سنوية لصندوق حكومة دبي المساهم فيها. وانخفضت الإيرادات 6.1 بالمئة مع تراجع عدد المسافرين على متن رحلاتها 4.2 بالمئة إلى 56.2 مليون. وخفضت طيران الإمارات أيضًا في مارس أجور العاملين لديها مؤقتًا بسبب جائحة كورونا. ولم يتّضح متى ستستأنف رحلاتها المُنتظمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X