fbpx
الراية الإقتصادية
بعد تراجع الطلب على السفر.. أكبر الباكر:

القطرية تسرّح 20% من موظفيها بسبب كورونا

الخفض قرار صعب ولكن ليس هناك بديل آخر

إعادة بناء شبكة الناقلة بعد أضرار جائحة كورونا

الدوحة  الراية:

أعلن سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجويّة القطريّة، أن الشركة ستُسرّح ما يقرب من 20% من موظفيها بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا في تدمير الطلب على السفر.

وأضاف خلال مقابلة مع إذاعة بي بي سي البريطانيّة، إن الخفض قرار شديد الصعوبة، لكن ليس هناك بديل آخر.

وحذّر الباكر في تصريحات سابقة من نفاد سيولة المجموعة قريباً، منوّهاً بأن القطرية لديها ما يكفيها من السيولة لفترة قصيرة جداً، وأن الشركة ستضطر في النهاية إلى طلب الدعم من الحكومة.

ووقعت الخطوط الجويّة القطريّة خلال أبريل الماضي اتفاقية تمويل مع بنك ستاندرد تشارترد بقيمة 850 مليون دولار وذلك لشراء 7 طائرات من طراز بوينج 9-787.

وأفادت تقارير صحفيّة أن مجموعة الخطوط الجوية القطرية تجري مباحثات مع بنوك بشأن قروض بقيمة مليارات الدولارات، للبدء في إعادة بناء شبكتها التي تضرّرت بفعل جائحة فيروس كورونا.

وإلى جانب هذا تداولت أنباء مستندة إلى رسالة داخليّة عبر البريد الإلكتروني أن الخطوط القطرية ستقوم بخفض أعداد كبيرة من الوظائف تشمل أطقم الضيافة.

وأعلنت الخطوط الجوية القطريّة مؤخراً عزمها البدء بتشغيل رحلاتها إلى شبكة وجهاتها العالميّة على نحو تدريجي بما يتماشى مع تزايد الطلب على السفر وتخفيف القيود المفروضة على دخول العديد من الدول حول العالم. وتخطط الناقلة لتسيير رحلاتها إلى 52 وجهة قبل نهاية مايو، وإلى 80 وجهة قبل نهاية يونيو.

تعقيم الطائرات

وتحافظ الخطوط الجوية القطرية على أعلى معايير النظافة الممكنة، والتي تشمل تعقيم الطائرات بشكل منتظم واستخدام مواد تنظيف موصى بها من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) ومنظمة الصحة العالميّة، بالإضافة إلى إجراء الفحص الحراري لطواقم الطيران.

وتحمي الناقلة أسطول طائراتها من خلال أنظمة تنقية جزيئات الهواء التي تقضي على 99.97% من الجسيمات الدقيقة المحمولة جواً في الهواء بمقصورة الطائرة مثل البكتيريا والفيروسات، ما يوفّر الحماية القصوى من العدوى.

وتشمل إجراءات القطريّة الاحترازيّة غسل جميع الأغطية والمفارش والبطانيات المستخدمة على متن الطائرات وتنشيفها على درجات حرارة عالية جداً، فيما يتم نزع أغطية سماعات الأذن وتعقيمها بعناية بعد كل رحلة. ثم يتم تغليف كافة ما ذُكر سابقاً من قِبل موظفين يرتدون قفازات طبيّة تستخدم لمرة واحدة.

وكانت الشركة القطريّة لتموين الطائرات قد أصبحت أول شركة في العالم تحوز شهادة الآيزو 22000:2018 من بيرو فيريتاس باعتماد من «جهاز خدمات المملكة المتحدة للاعتماد». وباستلام هذه الشهادة، أصبح من الجلي أن نظام إدارة الأمن الغذائي للشركة القطرية لتموين الطائرات يلبّي أعلى المعايير العالميّة، حيث يتم تنظيف أدوات المائدة والأواني بمواد تنظيف خاصّة ويتم شطفها بمياه محلّاة ونقية على درجة حرارة تقتل كافة أنواع البكتيريا المُسبّبة للأمراض. ويقوم بهذه العملية عمّال يرتدون قفازات طبيّة تستخدم لمرة واحدة، فيما يتم تغليف أدوات المائدة كل على حدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X