المحليات
في رسائل نصيّة من مديري المدارس لأولياء أمور الطلاب

اشتراطات صحية في لجان اختبارات الثانوية

ضروة ارتداء الكمامة والقفازات .. ومسارات للدخول والخروج

مراعاة مسافة التباعد المحددة عند الدخول والخروج من اللجان

عدم الحضور للجان الاختبار في حالة ظهور أعراض الإصابة

اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الطلاب المخالفين للتعليمات

كتب- محروس رسلان:

وجّهت إداراتُ المدارس الثانوية رسائلَ نصية إلى أولياء الأمور تشدّد على ضرورة التزام أبنائهم باشتراطات السلامة الصحية خلال اختبارات نهاية العام الدراسي لطلبة الشهادة الثانوية العامة والتخصصية والمقرّر إجراؤها خلال الفترة من الأول وحتى الثالث عشر من يونيو المقبل.

وأوضحت أنّ تلك الإجراءات تأتي في ضوء الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار وباء كورونا «كوفيد- 19» وعدم مُخالفتها.

وطالبت المدارسُ أولياءَ الأمور بحضور الطالب إلى الاختبار مرتديًا كمامة وقفازات مع الالتزام بارتدائها وبالنظافة الشخصية طوال فترة الاختبارات، كما شدّدت على ضرورة الالتزام بمسارات خروج ودخول الطلبة من وإلى اللجان (قاعات الاختبارات).

وأكّدت على ضرورة إحضار البطاقة الشخصية للطالب بدون محفظة، مع ضرورة إحضار أدواته الخاصة بالاختبار (قلم حبر جاف، وليس ماركة – قلم رصاص – ممحاة – مبراة – آلة حاسبة من الأنواع المسموحة – أدوات هندسية) تجنّبًا لنقل العدوى.

وأوضحت أنه يمنع منعًا باتًّا على الطلاب إحضار الأجهزة الإلكترونية للمدرسة (هاتف، ساعة إلكترونية، وغيرها).

ودعت إلى عدم اصطحاب أي أوراق أو ملازم أو كتب لمبنى المدرسة، تجنبًا لنقل العدوى عند جمعها من الطلبة.

وطالبت بارتداء الزي المناسب في فترة الاختبارات، الثوب، مبينة أنه في حال ارتداء الغترة والعقال يكون الوجه واضحًا بالكامل.

ودعت إلى مراعاة مسافة التباعد المحددة عند الدخول والخروج من اللجان، مبينة أنه يمنع الاقترابُ من أيّ من الطلبة أو الموظفين مسافة أقلّ من مترين (وَفق توصيات وزارة الصحة العامة) إلا في حال التحقّق من هُوية الطلبة أو متابعة إجراءات الإشراف على الاختبار إذا استدعى الوضعُ ذلك.

ودعت كذلك إلى عدم الحضور إلى مقرّ لجان الاختبار في حالة ظهور أي من أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وإخطار المدرسة بذلك، مشددة على أنّ الطالب الذي يخالف أحد التعليمات الواردة سيتمّ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقّه.

هذا، وانتهت إدارة تقييم الطلبة التابعة لقطاع شؤون التقييم بوزارة التعليم والتعليم العالي مؤخرًا من إعلان جداول اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني للشهادة الثانوية، كما انتهت كذلك من تحديد مقارّ اختبارات الشهادة الثانوية وتشكيلها للجان تقدير درجات اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني للشهادة الثانوية العامة «الكنترول العام».

ويداوم مقدّرو الدرجات بالكنترول العام قبل الاختبارات بفترة وذلك لإنجاز كافة الأعمال التحضيرية بالكنترول وحتى اعتماد النتائج.

وشكّلت إدارةُ تقييم الطلبة أيضًا في وقت سابق لجانَ سير اختبارات الشهادة الثانوية العامة والتخصصية لنهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الأكاديمي 2019/‏2020م، كما شكلت كذلك لجانَ سير اختبارات نهاية الفصل لطلبة تعليم الكبار للصفوف من الأول وحتى الثاني عشر.

وزوّدت الإدارةُ المدارسَ بقوائمَ تضمّ أسماء لجان السير، وأسماء رؤساء لجان السير «مديري المدارس»، وأسماء أعضاء لجان السير «من اثنَين إلى خمسة بكل مدرسة»، وأسماء الملاحظين والملاحظات.

ويبلغ عددُ المُراقبين باختبارات الشهادة الثانوية بحسب القوائم المرسلة إلى المدارس 2164 ملاحظًا «مراقب» وملاحظة ب 63 لجنة لاختبارات الشهادة الثانوية العامة والتخصصية.

ووضع قطاعُ شؤون التقييم ضوابطَ تضمن قلة أعداد الطلبة بلجان الاختبار كإجراء احترازي حرصًا على سلامتهم الصحية، حيث اشترط ألا يزيد عدد الطلبة في قاعات الاختبار لجميع الصفوف في المدارس عن ثمانية طلاب في الصفوف العادية، و40 طالبًا في الصالة الرياضية، مع ترك مسافة بين كل طالب وآخر لا تقلّ عن ثلاثة أمتار.

ويخوض اختبارات الشهادة الثانوية العامة والتخصصية 12 ألفَ طالب وطالبة من طلبة التعليم النهاري وتعليم الكبار.

ويقيّم طلابُ الصف الثاني عشر «الشهادة الثانوية» عبر نظام الفصلَين بأداء اختبار نهاية كل فصل دراسيّ بنسبة 40% من الدرجة الإجمالية للمادة للفصل الأوّل، و60% للفصل الثاني.

ويتولّى قطاعُ شؤون التقييم بوزارة التعليم والتعليم العالي إعداد اختبارات الشهادة الثانوية والإشراف عليها بشكل كامل من إعداد الاختبارات وطباعتها وتشكيل اللجان وإعداد أرقام الجلوس ومتابعة تطبيقها بالمدارس وَفقًا للوائح والقوانين، ويتمّ تصحيح الاختبارات ورصد الدرجات مركزيًا من خلال الكنترول العام للشهادة الثانوية التابع لقطاع شؤون التقييم بالوزارة.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X