الراية الرياضية
بعد قرار استئناف النشاط الرياضي

عقود اللاعبين تؤرق أندية الدرجة الثانية

متابعة – حسام نبوي:

تلقت أندية دوري الدرجة الثانية قرار اتحاد كرة القدم بعودة النشاط الرياضي في يوليو المقبل بسعادة كبيرة، خاصة أن الرؤية اتضحت بعدما كان باب الاجتهاد مفتوحا على مصراعيه خلال الأيام الماضية وتعددت الأقاويل بأن هناك نية لإلغاء الدوري والبعض الآخر ردد أن العودة ستكون لها ضوابط معينة والعديد من التكهنات الأخرى وهو ما جعل تلك الأندية تقلق على مصير الموسم خاصة وأن الدوري لم يكن قد كشف عن جميع أسراره.. وكانت الفرصة متاحة للجميع من أجل تحقيق حلم الصعود إلى دوري النجوم، فرغم أن فريق الخريطيات في صدارة جدول الترتيب برصيد 36 نقطة وأنه الأقرب لحسم الصعود مباشرة إلا أن الفرق الأربعة الأخرى لها حظوظ أيضا في المنافسة ولو على المركز الثاني فالفارق بين المرخية صاحب ال26 نقطة ومعيذر نقطتين فقط حيث إن رصيد معيذر 24 نقطة ويليه مسيمير بنفس الرصيد ثم الشمال 23 نقطة والمنافسة مشتعلة للغاية على المركز الثاني بين هذه الفرق. أندية الدرجة الثانية تحتاج إلى إيضاح للعديد من الأمور خاصة تلك التي تخص تعاقدات اللاعبين والتي تنتهي بنهاية شهر مايو وشهر يونيو سواء للمواطنين أو المحترفين ومعظم تلك الأندية تكون عقودها لعام واحد فقط، فإذا حقق النادي الهدف وصعد إلى دوري النجوم يقوم بتغيير محترفيه على الأقل ليتناسب مستواهم مع مستوى مباريات دوري النجوم ولا تضمن تلك الأندية موافقة لاعبيها على التمديد لمدة شهرين فقط، لذلك أصبحت تلك العقود صداعا في رأس إدارات تلك الأندية وتحتاج إلى إيضاحات من مسؤولي اتحاد الكرة، حتى تقوم بترتيب أوراقها بشكل جيد وفقا للإمكانيات المتاحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X