fbpx
الراية الرياضية
تبحث عن مخارج آمنة قبل بداية برنامج استكمال الدوري في يوليو

الأندية تترقب حسم تمديد عقود اللاعبين

بعض المحترفين تنتهي عقودهم في يونيو فماذا لو رفضوا التمديد لشهرين؟

هل يحق للأندية التعاقد مع محترفين جدد واستكمال الموسم بهم أم لا؟

الفيفا سهل الأمر بالتوقيع لمدة شهرين ولكن القرار النهائي عند اللاعبين

متابعة – رجائي فتحي:

تترقب أندية دوري نجوم QNB ما سوف يصدر من قرارات خلال الأيام المقبلة بشأن آلية استئناف الدوري اعتباراً من يوم ٢٢ يوليو المقبل، من حيث وضعية اللاعبين والانتقالات الصيفية المنتظرة وغيرها من الأمور التي تمثل صداعاً في رأس إدارات الأندية في كل مراحل المنافسة بالدوري سواء في القمة والباحثة عن اللقب أو المربع، وكذلك التي تطمح في الهروب من الهبوط.

تنتظر الأندية معرفة الصورة الكاملة للمرحلة المقبلة لاسيما وأن هناك بعض اللاعبين المحترفين، وكذلك المواطنين الذين تنتهي عقودهم في 30 يونيو المقبل أي قبل انطلاق استكمال الدوري، وبعضهم قد لا يوافق على التمديد كما هو مقترح من اتحاد الكرة ومن قبل الاتحاد الدولي الذي سمح بهذا الأمر أن يتم التمديد لشهرين حتى يتم استكمال المسابقات.

ولكن قرار الفيفا ليس إلزامياً للاعبين الذين تنتهي عقودهم، ولكنه بمثابة حل لها بالسماح بهذا الأمر حيث لم يكن يسمح من قبل بإجراء أي تعاقدات إلا أثناء فترتي القيد الرسميتين الأولى تكون في الصيف قبل انطلاق الدوريات والثانية خلال يناير. ويهدف الفيفا من هذا القرار التخفيف عن الأندية في عملية الاضطرار لأن تجدد تعاقداتها مع محترفين لا ترغب في استمرارهم لفترات أطول، وكذلك تخفيف العبء المالي عليها من جراء ذلك لاسيما وأن الفترة الحالية بمثابة فترة خسائر للأندية بسبب توقف المنافسات وعدم وجود أي دخل.

خريطة طريق

الأندية بحاجة إلى خريطة طريق تحدد آلية العمل في المرحلة المقبلة وكيفية التعامل مع اللاعبين الذين سوف تنتهي عقودهم 30 يونيو، ومدى إمكانية التعاقد مع محترفين جدد والاستفادة منهم في استكمال الدوري حتى تعرف الأندية بأي لاعبين سوف يتسنى لها استكمال المسابقة بالصورة المطلوبة، وبما يحقق لها الهدف المنشود في المرحلة المقبلة، والمؤكد أنها ستكون مرحلة تحديات للجميع باستكمال الدوري وتتويج الأبطال وتحديد كل شيء في البطولة وهو أمر بمثابة تحد للاتحاد ومؤسسة دوري النجوم في ظل التوقف الكبير للمسابقة بسبب فيروس كورونا.

أخطر وأصعب المواقف

ويعتبر الموقف الحالي الذي يمر به الدوري من أخطر وأصعب المواقف لاسيما وأن الآمال والطموحات عند الأندية كبيرة، والكل يطمح أن يحقق الهدف المنشود سواء بالتتويج بالنسبة لثلاثي المقدمة أو الهروب من الهبوط ولعب المباراة الفاصلة بالنسبة لأندية المؤخرة، وهو الأمر الذي يجعل الجميع في انتظار قرارات حاسمة لتحديد وضعية الجميع قبل انطلاق التدريبات في 10 يونيو المقبل حتى ترتب الأندية ظروفها سواء بالبحث عن محترفين جدد لاستكمال هذا الموسم إذا تم السماح بذلك واستمرارهم للموسم المقبل أو اللعب بدون من يرفضون التمديد أو أي آلية تنظم هذه العملية بما يجعل أمام الأندية الوقت الكافي للتجهيز للعودة المنتظرة بالصورة التي ترضي الطموحات على كافة المستويات.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X