fbpx
أخبار عربية

خطوات احتجاجيّة في الداخل الفلسطيني تنديداً بهدم المنازل والإعدامات

القدس المحتلة – وكالات:

قررت لجنة المتابعة العُليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني المحتل تنفيذ عدة خطوات احتجاحاً على جرائم هدم المنازل والإعدامات التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي. ودعت المتابعة في بيان صادر عنها أمس إلى «محاكمة المجرمين الذين اغتالوا الشهيدين إياد الحلاق ومصطفى يونس، وكل شهداء شعبنا كمجرمي حرب. دم الشهداء لا يمكن أن يذهب هدراً ودمهم يعبّد الطريق إلى الدولة والعودة والقدس».

وذكرت أن «جرائم المؤسسة الصهيونية تتزامن مع اغتيال الحق في البيت والأرض، إذ قامت «إسرائيل» بهدم أربعة بيوت في مدينة الطيرة، وتتزامن مع مخططات التهجير في النقب وما تتعرّض له قرية خربة الوطن من خطر الاقتلاع». وفي السياق نفسه، شارك أهالي من مدينة الطيرة في الداخل الفلسطيني المحتل مساء الأحد في تظاهرة بالقرب من الدوار المقابل للبلدية، احتجاجاً على هدم 4 منازل في المدينة. ورفع المتظاهرون لافتات نددت بسياسة الهدم، وهتفوا بشعارات رافضة لسياسة الهدم، والتي عبّروا من خلالها عن مناصرتهم لأصحاب المنازل التي هُدِمَت وأصحاب منازل مهدّدة بالهدم. وجاءت التظاهرة كاحتجاج أوليّ على عملية هدم المنازل صباح أمس، بعد أن قررت البلدية، الإضراب لمدة ثلاثة أيام، كخطوة احتجاجيّة كذلك. وكانت جرّافات الاحتلال هدمت فجر الأحد أربعة منازل قيد الإنشاء في مدينة الطيرة، بذريعة البناء دون تراخيص؛ وسادت أجواء الغضب وسط أهالي المدينة الذين نددوا باستغلال الاحتلال لأجواء الطوارئ المعلنة بسبب كورونا لتصعيد عمليات الهدم في بلدات الداخل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X