fbpx
الراية الرياضية
تحت تهديد السلاح

سرقة ساعة لاعب ميلان

روما – د ب أ:

كشف صامويل كاستييخو، لاعب وسط نادي ميلان الإيطالي، أنه تعرض للسرقة تحت تهديد السلاح من قبل اثنين من الصبية في مدينة ميلانو الإيطالية، ومع ذلك أكد أنه بخير وأن المعتدين أخذوا ساعته فقط.

ونقلت وكالة «أوروبا برس» ما نشره كاستييخو على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، حيث قال: «في ميلانو كل شيء جيد؟ اثنان من الصبية سرقوني بمسدس مصوب إلى وجهي».

وكان لاعب خط الوسط في سيارته عندما اعتدى عليه اللصان، وصوبا مسدس نحوه، وأجبراه أن يعطيهما ساعته قبل أن يلوذا بالفرار وبعد ذلك، قام اللاعب بإبلاغ الشرطة.

وأضاف اللاعب في ختام رسالته: «لقد أخذوا ساعتي فقط أنا بخير، شكراً للجميع». وظل كاستييخو في مدينة ميلانو خلال فترة غلق البلاد حتى لا يعرض أي شخص من عائلته للخطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X