fbpx
اخر الاخبارالصفحة الرئيسيةالمحليات
التطبيقات الذكيّة ومطراش 2 أنعشت عمليات البيع.. أصحاب معارض لـ الراية:

تقديم خدمة توصيل السيارات للمنازل

الإعلان عن المركبات في التطبيقات والمواقع الإلكترونية

عرض صور المركبة وتقرير الفحص لمعرفة حالة السيارة بالكامل

البيع الإلكتروني خفف خسائر تخفيض ساعات العمل

سيارات الدفع الرباعي اليابانية والبيك أب الأمريكية الأكثر مبيعاً

مواتر المكان الأفضل لشراء السيارات المُستعملة

أسعار المركبات في مواتر أقل من المعارض الأخرى

قيمة إيجار المعارض منخفضة مقارنة بالشوارع التجارية

التطبيقات الإلكترونية قرّبت المسافة من العميل

إجراءات للحدّ من انتشار كورونا وتجنّب انتقال العدوى

كتب – حسين أبوندا:

بدأت معظم معارض السيارات في مدينة مواتر عمليات بيع السيارات عن بُعد وتقديم خدمات توصيلها للمنازل حرصاً منهم على تفادي الخسائر المُحتملة وإبقاء عمليات البيع والشراء طبيعيّة خلال جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19» وفي ظل التزام الكثيرين بالحجر المنزلي وتجنّب الخروج إلا للضرورة القصوى، حيث تعتمد معظم المعارض على التطبيقات والمواقع الإلكترونيّة ووسائل التواصل الاجتماعي للإعلان عن السيارات، فضلاً عن تقديم خدمة فحص السيارات وإرسال التقرير عبر الواتساب للزبون بعد التواصل المُباشر مع موظفي المبيعات في تلك المعارض، حتى تكون للزبون حرية الاختيار بعد التدقيق في التقرير لاستكمال عملية الشراء أو رفضها.

وقال عدد من أصحاب المعارض في تصريحات خاصّة ل  الراية إنه فور موافقة العميل على الشراء والاتفاق على السعر الذي يرضي الطرفين ينتقلون إلى مرحلة التحويل البنكي لقيمة المركبة إلى حساب المعرض وذلك من خلال الاعتماد على تطبيقات البنوك والخدمات الإلكترونية المتطوّرة التي قدمتها لعملائها، مشيرين إلى أن الخطوة الأخيرة هي عملية تحويل ملكية المركبة إلى المالك الجديد والتي تتم من خلال خدمة (مطراش2) ومن ثم يتم توصيل السيارة للزبون إلى باب منزله.

ولفتوا إلى أن الاعتماد على الخدمات الإلكترونية سهّل بشكل كبير عملية البيع وحتى الشراء من العملاء وساهم في تفادي الخسائر الكبيرة التي كان من الممكن أن يتعرّضوا لها بسبب التزام الكثير من المواطنين والمُقيمين بالبقاء في منازلهم، معتبرين أن هذه الخدمة لاقت استحسان الكثير من الزبائن الذين طالبوهم بضرورة استمرار التعامل بها حتى بعد الانتهاء من أزمة فيروس كورونا.

وذكر أصحاب المعارض أن سلامة العملاء هي من الضروريات القصوى لديهم وهو ما يدفعهم للقيام بغسل وتعقيم المركبات قبل توصيلها للزبون أو استلامها من المعرض، مشيرين إلى أن أكثر أنواع السيارات مبيعاً هي سيارات الدفع الرباعي اليابانيّة تليها السيارات البيك أب الأمريكيّة وبعدها السيارات الفارهة الأوروبيّة.

جبر الرياشي:

 الخدمات الإلكترونيّة سهلت البيع

أكد جبر الرياشي (صاحب معرض) أنه حرص بعد أزمة انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» على تقديم خدمة توصيل السيارة إلى المنزل من خلال الاعتماد على الخدمات الإلكترونيّة التي وفرتها وزارة الداخلية في تطبيق مطراش2 وأيضاً تطبيقات البنوك التي سهلت من عملية تحويل مبلغ الشراء من حساب العميل إلى حساب المعرض.

وقال: لجأت وبسبب انخفاض مستوى الإقبال بعد أزمة انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» إلى الإعلان عن المركبات في التطبيقات والمواقع الإلكترونيّة ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث يستطيع العميل مشاهدة صورة المركبة من جميع الاتجاهات وبعد تواصله معنا نقوم بتزويده بصور أكثر وفي حال الموافقة المبدئية نقوم فوراً بإرسال تقرير الفحص لمعرفة حالة السيارة بالكامل.

وأضاف: بعد موافقة العميل على شراء السيارة نطلب منه تحويل المبلغ على حساب المعرض من خلال التطبيقات الإلكترونية الخاصّة بالبنوك وبعدها يتم تحويل ملكية السيارة إلى مالكها الجديد من خلال تطبيق «مطراش2» وإرسالها إلى باب منزله، وكل هذا يتم والعميل سعيد بهذا التعامل الذي وفّر عليه الوقت والجهد وجنبه الخروج من المنزل.

وأوضح أن لجوءهم إلى هذه الطريقة في البيع جاء لخدمة العميل الذي يتخوّف من الخروج من المنزل والاختلاط بالآخرين، فضلاً عن أنها من الخدمات التي تجنّب الخسائر المحتملة التي كان من الممكن أن يتعرّض لها المعرض بسبب خفض ساعات العمل في بداية الأزمة والأهم من ذلك أنها لاقت استحسان الجميع ومنهم من طلب منا إبقاءها حتى بعد الانتهاء من جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19».

رائد سعد:

تراجع مبيعات السيارات صيفاً

أكد رائد سعد أن عمليات بيع السيارات في فصل الصيف تتراجع بشكل ملحوظ لجميع أنواع السيارات، حيث يضطر صاحب المعرض لأن يجهز مساحة كبيرة في معرضه لتخزين السيارات خلال هذه الفترة وذلك قبل بدء موسم الشراء الفعلي الذي يكون عادة في ذروته من منتصف أغسطس حتى منتصف سبتمبر وتستقرّ حركة البيع والشراء حتى منتصف شهر مايو.

ولفت إلى أن أكثر أنواع المركبات التي تشهد إقبالاً من الزبائن خلال الصيف وطيلة أيام السنة هي المركبات العائليّة مثل سيارات الدفع الرباعي اليابانية والسيارات العائلية الأمريكيّة، معتبراً أن هذين النوعين هما المفضلان لمعظم المواطنين ممن يفضلون شراءها في هذه الفترة كما أن السيارات الفارهة الأوروبيّة ليس لديها موسم محدّد وهي مطلوبة أيضاً طيلة أيام السنة. واعتبر أن ما يميّز مدينة مواتر هو التنوّع الكبير في المعارض، حيث يكون للزبون الذي يصل إلى المكان فرصة البحث والتنقل بين المعارض بسهولة للحصول في النهاية على المركبة التي يريد شراءها.

وقال إن المعارض اتخذت بعد أزمة انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» عدداً من الإجراءات المهمّة للوقاية من انتشار المرض وتجنّب انتقال العدوى، حيث يلتزم جميع العمال والموظفين بارتداء الكمامات فضلاً عن ضرورة تعقيم المركبات قبل تسليمها للعميل، كما أن السيارة التي يتم شراؤها من المعرض تتعرّض لعمليات تعقيم مُكثفة حفاظاً على سلامة العمّال والموظفين في المعرض.

عبد الرحمن البدر:

الفترة المسائيّة الأنسب لسوق السيارات

أكد عبدالرحمن البدر (صاحب معرض) أن قرار تعديل ساعات العمل ساهم بشكل كبير في عودة عمليات البيع والشراء إلى طبيعتها، خاصة أن ساعات العمل في الفترة الماضية كانت غير مُجدية بالنسبة لأصحاب المعارض؛ نظراً لأن الفترة المسائية هي الأهم بالنسبة لسوق السيارات نظراً لأنه الوقت الأنسب بالنسبة للعميل الذي جاء لبيع أو شراء سيارة وذلك بعد أن يكون قد انتهى من وظيفته الصباحيّة.

وأوضح أن أكثر أنواع المركبات مبيعاً في الوقت الحالي هي سيارات الدفع الرباعي اليابانية تليها سيارات البيك أب الأمريكية، لافتاً إلى أن تلك الأنواع لا تزال تحافظ على قيمتها ولم تشهد سوى انخفاض بسيط في السعر نظراً لأنها من السيارات المرغوبة التي تحافظ على سعرها مهما كان الأمر.

صلاح العجي:

تعقيم المركبات قبل تسليمها للعميل

ذكر صلاح العجي (صاحب معرض) أن مدينة مواتر تعتبر المكان الأفضل لشراء السيارات المستعملة نظراً لوجود عدد كبير من المعارض فضلاً عن أن أسعار المركبات المعروضة يعتبر الأقل من بين جميع المعارض الأخرى بسبب قيمة الإيجار المنخفضة في المدينة مقارنة بالمعارض الأخرى المنتشرة في الشوارع التجاريّة.

وأوضح أن أزمة انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» أثرت على حركة البيع والشراء في البداية، ولكنه كصاحب معرض تدارك الأمر من خلال تكثيف الإعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع والتطبيقات الإلكترونيّة التي ساعدت في تقريب المسافة للعميل الذي تجنّب حينها الخروج، مؤكداً أنهم يقدّمون خدمات توصيل السيارات للمنزل للعملاء وهي من الخدمات المُستحدثة بسبب أزمة كورونا، وهناك احتمال بمواصلة تقديم هذه الخدمة حتى بعد انتهاء الأزمة لأنها لاقت استحسان الجميع.

ولفت إلى أن أهم إجراء تمّ اتخاذه في الفترة الحالية تمثل في عمليات تعقيم شاملة للمركبات قبل استلامها من العميل، حيث يتم غسل السيارة بالكامل ومن ثم تعقيم جسم المركبة من الخارج والمقصورة الداخلية بالكامل حتى يشعر الزبون بالاطمئنان على صحته وحتى نلتزم بتقديم خدمة عالية الجودة.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X