fbpx
فنون وثقافة

ملتقى المؤلفين يسلط الضوء على «المرونة النفسية»

الدوحة- الراية :

عقد الملتقى القطري للمؤلفين بالتعاون مع إدارة شؤون الأسرة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، دورة علمية بعنوان «المرونة النفسية» عبر برنامج مايكروسوفت تيمز، قدمها الدكتور خالد أحمد عبدالجبار استشاري الطب النفسي واختصاصي العلاج المعرفي السلوكي، حيث طرح خلال الجلسة موضوع «المرونة النفسية للممارسين الصحيين ومقدمي الرعاية في الصفوف الأولى». وفي هذا السياق أكد المحاضر على أهمية الصحة النفسية للفرد والمجتمع أثناء الأزمات، باعتبارها لا تقل عن أهمية الصحة والسلامة البدنية، ولا يمكن إغفال دورها العظيم في جودة الحياة، والتقليل من أخطار الاحتراق النفسي والمهني وتحسين إنتاجية الفرد وجودة العمل فالمرونة النفسية يحتاجها الممارس الصحي كما يحتاجها المواطن العادي لتطوير ذاته و قدرته على مواجهة التحديات الحياتية. مشيرًا إلى أن كل إنسان جمع النقيضين في كل نواحي شخصيته سواء من الناحية الإيجابية أو السلبية و نفس الأمر ينطبق على المجتمع الذي دائمًا ما ينقسم وقت الأزمات إلى شقين شق متفائل بإفراط و شق آخر متشائم بإفراط، و بحكم طبيعة عمل الممارس الصحي الذي يتابع عن كثب المجريات و التطورات زمن الأزمات لا سيما بسبب مقابلته للعديد من حالات المرضى يكون عادة من الشق المتشائم و تتسبب له الضغوطات فيما يسمى بالنقوص النفسي وهو ما يتعمق بسبب نظرة المجتمع لهم في بعض الأحيان على أنهم ناقلين للعدوى، حتى إن هناك أبحاثًا أجريت على عدد من الممارسين الصحيين في حالات جائحة سابقة أثبتت أن الممارس الصحي أصبح يشعر بالخوف و التردد قبل الذهاب للعمل و هذا ليس دليلًا على نقص إنسانيته أو وطنيته أو ضميره بل هو إحساس طبيعي، و هذا الخوف يستمر معه حتى بعد العودة إلى منزله خوفًا من نقل العدوى لعائلته.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق