المحليات
تذرعت بأمنها القومي لقرصنة بي إن سبورت .. أساتذة قانون ومواطنون :

منظمة التجارة كشفت زيف الادعاءات السعودية

  • حكم المنظمة انتصار لنهج قطر في استرداد حقوقها المسلوبة

  • دعم BeoutQ من كيانات وأشخاص لهم علاقة بالحكومة السعودية

  • الرياض أخلّت بالتزاماتها بشأن اتفاقية تريبس بصون وحماية الملكية الفكرية

  • لشركة beIN SPORT الحق في طلب تعويض أمام المحاكم الاستثمارية المتخصصة

الدوحة – نشأت أمين وعبدالحميد غانم:

أكد أساتذة قانون ومواطنون أن حكم لجنة فض النزاع التابعة لمنظمة التجارة العالمية لصالح قطر في الدعوى المرفوعة ضد السعودية بشأن انتهاك حقوق الملكية الفكرية لشبكة «بي إن سبورت»، انتصار جديد لدولة قطر ونهجها في استرجاع حقوقها المنتهكة بالسبل القانونية، كما أنه يؤكد للعالم من جديد سلامة موقف قطر التي تعرضت للظلم وانتهاك الحقوق من قبل دولة شقيقة.

وأكد المواطنون، في تصريحات ل  الراية  أن توالي صدور الأحكام المؤيدة لمواقف قطر الراسخة يوضح بجلاء النهج الذي سارت عليه دول الحصار في نزاعها مع قطر من خرق للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وعدم التقيد بالالتزامات المفروضة عليهم بموجب المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي وقعوا عليها بما فيها اتفاقية «تريبس» التي ألزمت الدول المصادقة عليها بصون وحماية الملكية الفكرية للدول الأعضاء.

وأشاروا إلى أن ما قامت به السعودية يعد انتهاكًا صارخًا لجوهر هذه الاتفاقية والاستفادة تجاريًا بطريقة غير مشروعة بحقوق الملكية الفكرية المملوكة لشركة «بي إن سبورت» .. منوهين بأن لجنة فض النزاع التابعة لمنظمة التجارة العالمية رأت أن تذرّع السعودية بأن ما قامت به له علاقة بالأمن القومي تصرف غير مقبول، لأن الأمن القومي السعودي ليس له علاقة بانتهاك حقوق ملكية فكرية للمباريات وكرة القدم بشكل عام.

ورأوا أن هذا الحكم الذي يؤسس مسؤولية السعودية عن الخطأ يعطي الحق لشبكة «بي إن سبورت» لرفع دعوى أمام المحاكم الاستثمارية المتخصصة بناء على البروتوكولات الثنائية الموقعة بين الدولتين وطلب التعويض، مؤكدًا أنه طالما كان هنالك خطأ فيجب أن يكون هناك تعويض.

  

محمد الهاجري:

الحكم يعكس قوة قطر في المحافل الدولية

اعتبرمحمد ظافر الهاجري عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الثالثة والعشرين حكم منظمة التجارة العالمية ضد انتهاكات السعودية لحقوق الملكية الفكرية بسبب رفضها اتخاذ إجراءات ضد المقرصنين على أراضيها وتشجيعهم على هذه القرصنة، انتصار تاريخي يؤكد قوة قطر في المحافل الدولية.

وقال: قطر تحرص دائمًا على استرداد حقوقها وحقوق مواطنيها ومؤسساتها بالطرق الشرعية، ولذلك اتبعت الطرق القانونية للحصول علي حقوقها.

وأكد أن الحكم هو عنوان الحقيقة ويؤكد شفافية ومصداقية قطر وأن إجراءات الحصار قامت على فبركات وأكاذيب وأباطيل لا أساس لها. وقال: الانتصارات التي حققتها قطر في المنظمات الدولية تثبت للعالم أن قطر على حق ودول الحصار على باطل وفي نفس الوقت تعكس قوة ومكانة قطر الدولية وقدرتها على حماية حقوقها.

  

د. ناصر العذبة :

لا علاقة للأمن القومي السعودي بانتهاك حقوق ملكية المباريات

 

قال الدكتور ناصر العذبة أستاذ القانون الدولي والمنظمات الدولية بكلية القانون بجامعة قطر أن حكم منظمة التجارة لصالح قطر أثبت أن أعمال القرصنة التي قامت بها السعودية خالفت الجزء الأول والثاني والثالث من اتفاقية «تريبس» لحماية الملكية الفكرية.

وأضاف: أثبتت المنظمة أن السعودية منعت بشكل مباشر أو غير مباشر bein Sport من إنفاذ حقوقها المدنية داخل الأراضي السعودية وعدم السماح لها بتمثيلها تمثيلًا قانونيًا صحيحًا لرفع الدعاوى أمام المحاكم السعودية، وهذا الأمر مخالف للمواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة، كما أثبتت قطر أن السعودية لم تقاضِ BeoutQ جنائيًا بخصوص انتهاكها للملكية الفكرية، بل والأكثر من أنها حصلت على دعم من كيانات وأشخاص لهم علاقة بحكومة المملكة العربية السعودية، ما يخالف الاتفاقية.

وتابع: رأت اللجنة أن تذرّع السعودية بأن ما قامت به له علاقة بالأمن القومي، أمر غير مقبول، حيث إن الأمن القومي السعودي ليس له علاقة بانتهاك حقوق ملكية فكرية للمباريات وكرة القدم بشكل عام، بل إن منع Bein Sport من توكيل محامين لمقاضاة BeoutQ داخل الأراضي السعودية وعدم اتخاذ السعودية لإجراءات عقابية ضد BeoutQ لا يتماشى مع المادة 73 فقرة «ب» والمتعلقة بالأمن القومي السعودي.

ورأى أن تبادر شركة Bein Sport بأخذ هذا الحكم ورفع دعوى أمام المحاكم الاستثمارية المتخصصة بناء على البروتوكولات الثنائية الموقعة بين الدولتين وطلب التعويض، كون أن هذا الحكم ضد السعودية أسس لمبدأ مهم في التعويض وهو الخطأ .. مؤكدًا أنه طالما كان هنالك خطأ فإن هنالك تعويضًا.

  

حمد المهندي:

قطر تسترد حقوقها بالطرق الشرعية

رأى المهندس حمد لحدان المهندي أن الانتصارات المتتالية التي تحققها قطر على دول الحصار دلالة على صحة وقوة حجية الموقف القطري في المحافل الدولية، ولذلك أثبتت منظمة التجارة العالمية أن السعودية هي من تقف وراء أعمال القرصنة ومخالفة القانون الدولي لحقوق الملكية الفكرية، وأنها أخلّت بالتزاماتها وعلى رأسها اتخاذ تدابير جنائية ضد المقرصنين على أراضيها.

وقال: انتصارات قطر على دول الحصار ليست وليدة اليوم فهي انتصارات تحقق على مدار أكثر من 3 سنوات، بدأت حينما رفضت قطر مطالب دول الحصار ورفض المساس بالسيادة والإملاءات وكان من نتائج هذا الرفض توجه دول الحصار للإضرار بقطر من خلال أعمال القرصنة ومحاولات المساس بالعملة المحلية وضرب الاقتصاد والمؤامرة على مرشح قطر في اليونيسكو وغيرها من الأساليب الملتوية بهدف الإضرار بقطر وشعبها.

وتابع: رغم كل ذلك، استطاعت قطر أن تنتصر لحقوقها وحقوق شعبها لأنها صاحبة حق ودولة مؤسسات ولم تسعَ يومًا للإضرار بغيرها، لذلك تمكنت بالحكمة والقانون من أن تنتصر لحقوق الملكية الفكرية لقنوات « بي إن سبورت» بعد أن أثبتت منظمة التجارة العالمية بشهادة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أن قناة «بي آوت كيو» انتهكت هذه الحقوق لتضع المنظمة الدولية السعودية في موقف محرج بسبب دعمها لأعمال القرصنة.

وأوضح أن قطر لم تسلك الطرق والأساليب الملتوية للإضرار بالغير كما تفعل دول الحصار واتبعت السبل القانونية وتوجهت للمنظمات الدولية للحصول على حقوقها وحقوق مواطنيها ومؤسساتها وشركاتها، ما يؤكد إيمان قطر الراسخ باسترداد حقوقها بالطرق الشرعية وبالقوانين الدولية.

  

د. منى المرزوقي:

توالي الأحكام الداعمة لمواقف قطر ضد دول الحصار

قالت الدكتورة منى المرزوقي العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا بكلية القانون بجامعة قطر: حكم لجنة فض النزاع التابع لمنظمة التجارة العالمية لصالح قطر في قضيتها ضد السعودية بشأن انتهاك حقوق الملكية الفكرية لشبكة «بي إن سبورت» انتصار وإنجاز يضاف إلى رصيد قطرعلى المستوى الدولي، حيث تمكنت قطر من استعادة حقوقها المسلوبة من دول الحصار على مختلف الصعد من خلال توالي الأحكام التي تصدر لصالحها في ملفاتها المتعددة.

وأضافت: تؤكد تلك الانتصارات للمجتمع الدولي أن دولة قطر تعرضت للظلم وانتهاك الحقوق من قبل دول شقيقة، فإذا كان الخصوم على صواب؛ فلماذا تصدر الأحكام لصالحها؟ كما أن تلك الأحكام توضح بجلاء النهج الذي سارت عليه دول الحصار في نزاعها مع قطر، من خرق للمبادئ الأساسية للقانون الدولي، وعدم التقيد بالالتزامات المفروضة على عاتقها من المعاهدات الدولية بما فيها الاتفاقية حول الجوانب التجارية لحقوق الملكية الفكرية (تريبس) التي ألزمت الدول المصادقة عليها بصون وحماية الملكية الفكرية للدول الأعضاء.

وتابعت: ما قامت به السعودية انتهاك صارخ لجوهر هذه الاتفاقية، والاستفادة تجاريًا بطريقة غير مشروعة بحقوق الملكية الفكرية المملوكة لشركة «بي إن سبورت».

وتوقعت تواصل انتصارات قطر في الملفات الأخرى وهي قادمة لا محالة، فقطر لم تألُ جهدًا في الالتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية التي تصادق عليها، والانتهاكات التي قامت بها دول الحصار واضحة والجميع بانتظار صدور الأحكام من الجهات القضائية ولجان فض النزاع الدولية لإثبات ذلك وتمكين قطر من استعادة حقوقها المسلوبة جورًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X