الراية الرياضية
يسعى إلى مطاردة برشلونة متصدر الليجا

مهمة شاقة لريال مدريد أمام فالنسيا

مدريد- أ ف ب:

يختبر ريال مدريد أسبوعًا شاقًا قد يكون مصيريًا لسعيه للاقتراب من برشلونة في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك نتيجة اضطراره لخوض اختبارين صعبين للغاية في غضون أربعة أيام، لكن «علينا التكيّف» مع الواقع الذي فرضه فيروس كورونا المستجد.

وحقق النادي الملكي عودة موفقة بعد توقف منذ مارس بسبب فيروس «كوفيد-19»، بفوزه على ضيفه إيبار 3-1 بعد أن تألق في شوط أول سجل خلاله أهدافه الثلاثة.

ويلعب ريال مدريد خلف أبواب موصدة اليوم على ملعب «الفريدو دي ستيفانو» في مركز «فالديبيباس» الخاص بالتمارين، وهو الملعب الذي سيخوض عليه أيضًا مبارياته الخمس المتبقية (من أصل 10)، حيث يواجه فالنسيا السابع في الجولة التاسعة والعشرين قبل أن يحل الأحد المقبل ضيفًا على ريال سوسييداد الرابع.

يخضع معقل ريال مدريد «سانتياجو برنابيو» إلى أعمال الصيانة.

وفي ظل الروزنامة المزدحمة التي فرضها فيروس «كوفيد-19» واضطرار فرق «لا ليجا» إلى خوض مباراتين في الأسبوع، هناك خطر أن يتعرّض اللاعبون للإصابات لاسيما أنهم ليسوا في قمة لياقتهم البدنية بعد هذا التوقف الطويل.

ويحل ريال سوسييداد ضيفاً على ديبورتيفو ألافيس.

وعزز فريق برشلونة تصدره للدوري الإسباني وذلك عقب فوزه على فريق ليجانيس العنيد 2-صفر في الجولة التاسعة والعشرين من الدوري، والتي شهدت أيضًا فوز فياريال على ريال مايوركا 1-صفر وتعادل إسبانيول مع مضيفه خيتافي سلبيًا.

ورفع برشلونة رصيده إلى 64 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق خمس نقاط عن ملاحقه ريال مدريد الذي يواجه فالنسيا اليوم، بينما توقف رصيد ليجانيس عند 23 نقطة في المركز العشرين الأخير.

وهذا الفوز هو العشرون لبرشلونة في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في خمس مباريات والتعادل في أربع، بينما أصبحت هذه الخسارة هي السادسة عشرة مقابل الفوز في خمس مباريات والتعادل في ثماني لفريق ليجانيس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X