fbpx
أخبار عربية
حماس ترفض إسقاط حق العودة

منظمة التحرير تدعو لحلّ فاعل لأزمة اللاجئين

غزة-د ب أ:

 دعت منظمة التحرير وفصائل فلسطينية إلى تحرّك دوليّ فاعل لحلّ ملفّ اللاجئين الفلسطينيين بمناسبة يوم اللاجئ العالمي الذي صادف أمس. وبحسب إحصائيات فلسطينية رسمية، لا يزال أكثر من 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين في سجلات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا»، يعانون اللجوء، نتيجة تهجيرهم من أراضيهم قسرًا إبان «نكبة» عام 1948. وطالبت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير المجتمع الدولي بإنهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين المستمرة منذ 7 عقود، في ظل غياب الحل السياسي لقضيتهم المشروعة في العودة إلى ديارهم طبقًا لقرار الأمم المتحدة رقم 194. وقالت الدائرة، في بيان بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، إن قضية اللاجئين الفلسطينيين ومأساتهم هي الأطول والأقدم في تاريخ اللجوء العالمي، ورغم ذلك لا تزال الأمم المتحدة تقف عاجزة أمام إنهاء مأساتهم. من جهتها، أكّدت حركة «حماس» رفضها أيّ حلول تطرح لإسقاط قضية اللاجئين وإنهاء حقّ العودة كما جاء في صفقة القرن أو غيرها، مشددةً على أن هذا الحقّ فردي وقانونيّ لا يسقط ولا يمكن اختزاله. وأكّدت حركة حماس في بيان بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، أنّ الحلّ العادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين يكون بعودتهم الكاملة إلى أرضهم وديارهم التي هجّروا منها. وأشارت حماس إلى أنّ هذه المناسبة تأتي في ظلّ سعي الاحتلال إلى ضمّ الأغوار وفرض سيادته على المستوطنات في الضفة، «الأمر الذي يقتل حقّ اللاجئ وحلمه بالعودة». وبيّنت أن وكالة «أونروا» مسؤولة بشكل أساسيّ عن اللاجئين، وعليها تحمل كامل مسؤولياتها في الرعاية الصحيّة والتعليم وتوفير أفضل الخدمات. وشدّدت الحركة، على «رفض أيّ حلول تطرح لإسقاط قضية اللاجئين وإنهاء حقّ العودة كما جاء في صفقة القرن، وأنّ هذا الحقّ لا يسقط ولا يمكن اختزاله».

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق