fbpx
الراية الإقتصادية
المهندسة مشاعل الحمادي لـ الراية الاقتصادية :

إطلاق استراتيجية قطر الرقمية 2026 العام الجاري

مبادرات وخدمات ذكية بالحكومة الرقمية

استخدام الذكاء الاصطناعي ب «منصة حكومي»

تجربة مبتكرة لرفع مستوى رضا المستخدمين

خفض نسبة الزيارات لمراكز الخدمات

إنجاز 100% من مشاريع التطبيقات والبنية التحتية

تنفيذ أكثر من 90% من مشاريع الخدمات الحيوية

كتب- أكرم الكراد:

أكدت المهندسة مشاعل علي الحمادي المكلفة بمهام وكيل الوزارة المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات أن الاستعداد لإطلاق استراتيجية حكومة قطر الرقمية الجديدة 2021- 2026، خلال العام الجاري وقالت ل الراية الاقتصادية، إن الاستراتيجية الجديدة تشمل ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الحكومة الرقمية، إضافة لمبادرات متخصصة مثل استخدام الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وخدمات رقمية ذكية وتطبيقات مبتكرة تعمل على تحسين الجوانب المختلفة لحياة الأفراد والشركات. وأكدت أن الاستراتيجية الجديدة ستركز على تجربة المستخدم أكثر من ذي قبل، وذلك من خلال حكومة تعتمد على البيانات الضخمة والتحليلات وذكاء الأعمال، ومن خلال تحويل تجربة المستخدمين من خدمات رقمية إلى ذكية أكثر استباقية لتحقيق متطلبات الجمهور، وإعادة النظر في تجربة المستخدمين بهدف توفير تجربة مبتكرة ورقمية لرفع مستوى رضا المستخدمين، وتقليل زيارات مراكز الخدمات من قبل المواطنين والمقيمين.

وكشفت المهندسة الحمادي أن الاستراتيجية الجديدة ستركز أيضاً على الخدمات المقدمة للأفراد، والتي ستكون مبنية على البيانات ونظم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ باحتياجات العميل الفعلية، فضلاً عن نقل البنية التحتية إلى الحوسبة السحابية المحلية في سبيل حكومة متناغمة تركز على دعم الإبداع، خاصة أن الوزارة تعمل على تطويع التكنولوجيا لتحقيق القيمة الحقيقية للحكومة الرقمية وتلبية احتياجات كافة العملاء ضمن استراتيجية الحكومة الرقمية لدولة قطر 2026.

 

ونوهت إلى أن الاستراتيجية الجديدة تؤهل نماذج تقديم الخدمات المبنية على التخزين السحابي والخدمات الرقمية المشتركة لحكومة قطر الرقمية على توسيع نطاق الخدمات المقدمة من قبلها، ومن ذلك على سبيل التوضيح، توسيع نطاق الخدمات المقدمة دون الحاجة إلى عمليات الشراء الطويلة.

وأشارت وكيل الوزارة المساعد إلى أن التوجيهات الرئيسية للاستراتيجية تتضمن أيضاً إعادة النظر في دور قطاع تكنولوجيا المعلومات مدعوما بخدمات السحابة وتحويله تدريجيا من موفر للبنية التحتية فقط إلى دور أكثر فعالية كمبتكر وشريك للأعمال، و تبني التكنولوجيات الحديثة والمبتكرة، وتفعيل الجيل الجديد من منصة حكومي باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وكذلك تتضمن التوجيهات الرئيسية للاستراتيجية الجديدة إمكانية توفير المساعدين الرقميين عبر المواقع الحكومية، مثل «شات بوت»، واستخدام التكنولوجيا الناشئة في تقديم الخدمات الإلكترونية، مثل «البلوك تشين»، والزيادة في نشر البيانات الحكومية الذي يساعد على تكوين بيئة متسمة بروح المبادرة الفعّالة وتحسين آليات اتخاذ القرار، وأخيراً إجراءات تنبوئيه استباقية مبنية على البينات وهيكليتها ونظم الذكاء الاصطناعي.

وأضافت أن استراتيجية حكومة قطر الرقمية لعام 2020 شهدت نسب إنجاز عالية، وتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية، والخدمات الإلكترونية، والتطبيقات الحكومية المشتركة، ودعم تنفيذ الاستراتيجية، وتشغيل مشاريع البنية التحتية الحكومية، وإطلاق أكثر من ألف خدمة إلكترونية.

 

كذلك حققت 100% من مشاريع التطبيقات والبنية التحتية المشتركة، مثل مشروع منصة تبادل البيانات الحكومي، مشروع بوابة البيانات المفتوحة، مشروع المراسلات الحكومية (تراسل)، مشروع إدارة الموارد البشرية (موارد)، خدمة التسجيل والتوثيق ‏الإلكتروني (توثيق)، الشبكة الحكومية، بوابة الدفع الإلكتروني، مركز الاتصال الحكومي.

كما تم تنفيذ أكثر من 90% من مشاريع الخدمات الحيوية، ومشاريع دعم تنفيذ الاستراتيجية، مشيرة إلى أن الإنجازات المتلاحقة منذ الإعلان عن الاستراتيجية العام 2014 وحتى الآن، والوصول إلى هذه النسب المرتفعة في التنفيذ لم يكن ليتحقق لولا تعاون وتكاتف الجهات مع الحكومة الرقمية، التي تضع في مقدمة أولوياتها تلبية احتياجات الأفراد ومختلف الجهات في الدولة سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل، ومن أجل تحقيق الرؤية المشتركة لهذه الاستراتيجية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X