fbpx
الراية الإقتصادية

مكسب أسبوعي للذهب والأوقية عند 1759 دولاراً

عواصم ـ رويترز:
اتجهت أسعار الذهب أمس لتحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي بفعل مخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم، على الرغم من أن صعود الدولار ومكاسب الأسهم يعرقلان الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذاً آمناً. وتراجع الذهب أمس في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1758.95 دولار للأوقية (الأونصة) . وارتفع المعدن النفيس أكثر من واحد بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري، فيما بلغت الأسعار أعلى مستوى في ثماني سنوات تقريباً عند 1779.06 دولار يوم الأربعاء. وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1767.20 دولار.
وقال برايان لان العضو المنتدب لدى جولد سيلفر سنترال للتجارة في سنغافورة «كمية المال الذي تضخه الحكومات يدعم بالقطع الذهب كملاذ آمن، مع استمرار وضع كوفيد-19» في ظل انخفاض أسعار الفائدة عالميا. لكنه أضاف بأن الذهب شهد بعض عمليات جني الأرباح بعد أن بلغ تقريباً مستوى 1780 دولاراً بسبب ارتفاع الدولار والأسهم بصفة عامة. ومحا الدولار جزءاً كبيراً من الخسائر التي تكبدها هذا الأسبوع.
وارتفعت أسواق الأسهم الآسيوية، لكنها تتجه لاختتام الأسبوع دون تغيير يُذكر مع تبديد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 إثر بيانات اقتصادية مشجعة. وترتفع حالات الإصابة في الولايات المتحدة، بينما أُصيب بالمرض 9.51 مليون شخص في أنحاء العالم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X